الأربعاء، 8 أكتوبر، 2008

من اثارنا في المتحف البريطاني




تابوتان رخاميان من بنغازي في المتحف البريطاني:

عثر على هذين التابوتين في مقبرة بمنطقة السلماني كشف عنها نائب القنصل البريطاني في بنغازي المدعو فردريك كرو (Crow) عام 1860 وارسلهما الى جانب مقتنيات اخرى الى المتحف البريطاني لتعرض به ، ويمكن وصفهما على النحو الاتي:

1- تابوت رخامي صغير الحجم مستطيل الشكل تبلغ ابعاده 82.4 سم طولا و 52 سم عرضا و 68 سم ارتفاعا ، ، يحمل الرقم 61 ، 7 – 24 ، 13 في المتحف البريطاني ، (صورة رقم 7) و قد عثر عليه في الحجرة أو القبر الرابع من قبور الجانب الأيسر من مقبرة السلماني ، والتابوت صنع من رخام محاجر فرجييا ، وهو يتكون من جزأين السفلي الذي يمثله صندوق مستطيل الشكل ويمثل الجزء العلوي غطاء مسنما به بروز في زواياه الأربع (اكروتيريا بسيطة)، وقد زُخرِف جانبا الغطاء من الأعلى بأربعة صفوف من زخرفة تشبه قشور السمك أو أوراق نباتية عريضة مدببة الرأس متداخلة بعضها البعض ، أمّا الصندوق فقد زخرف من الأعلى والأسفل ببروزات ذات نهايات حادة لم يقم النحات بوضع اللمسات النهائية (تشطيب) عليها ، وقد زخرفت جوانب الصندوق الأربعة بزخارف نفذت بطريقة النحت البارز أو النافر ، تمثلت هذه الزخرفة في سلسلة من الأكاليل النباتية المتكونة من أوراق نباتية وفواكه امتدت افقيا بشكل متدلي على جوانب الصندوق الأربعة ، وقد زخرف أحد الجانبين الطوليين بالمؤله كيوبيد او ايروس في منتصف ذلك الجانب بحيث يفصل و يربط في آن واحد بين الاكليلين النباتيين حتى يظهر كأنه يحمل طرفيهما على كتفيه ، وقد صور كيوبيد بشكل مواجه يتقدم إلى الأمام تتدلى منه ما يشبه الأوراق النباتية أو مناديل من القماش و تتدلى الزخرفة نفسها ايضا من الاكاليل النباتية ، وفي الجانب الطولي الثاني استبدل كيوبيد بزخرفة أخرى تمثلت في رأس ثور أو البوكرانيون صور في وضع مواجه ، كما يلاحظ أن منطقة التقاء الأكاليل النباتية على الجوانب الأربعة زخرفت برأس ثور أو بشكل آخر وكل زاوية من زوايا الصندوق قد زخرفت برأس ثور ، كما ظهرت زخرفة تمثل وريدة أعلى كل إكليل على الجانبين الطوليين ، وزخرفة رأس أسد على الجانبين القصيرين للصندوق . وعند النظر إلى التابوت من الناحية الفنية يبدو أن النحات لم ينجز عمله بالكامل فهناك الكثير من التشطيبات النهائية لم يقم بإنجازها أي أن التابوت استخدم في المقبرة لدفن طفل أو حاوي لرماد أحد الموتى قبل الانتهاء من العمل به . يؤرخ هذا التابوت بمنتصف القرن الثاني للميلاد، وربما ينسب إلى اتيكا (الإقليم الذي عاصمته اثينا ).


2-تابوت رخامي صغير الحجم مستطيل الشكل تبلغ أبعاده ما بين 65.5 - 66 سم طولا و 44.3 سم عرضا و 45.7 سم ارتفاعا ، ، يحمل الرقم 61 ، 7 – 24 ، 14 في المتحف البريطاني ، (صورة رقم 8) و قد عثر عليه في الحجرة نفسها أو القبر الذي وجد به التابوت السابق ، و ينسب رخام التابوت إلى محاجر كارارة ، ويمثل التابوت صندوقا صغيرا مستطيل الشكل مزودا بغطاء مسنم غير مزخرف و أربعة أرجل صغيرة ، وقد استخدم هذا التابوت لدفن طفل , يذكر كرو أنه عثر به على جمجمة طفل ، زخرفت جوانبه الأربعة بزخارف نباتية بارزة ، وقد نظمت تلك الزخارف داخل إطار مستطيل يبرز قليلا عن الزخرفة وفي الوقت نفسه ينخفض عن مستوى جدار التابوت ، زخرف الجانبان القصيران بزخرفة مطابقة تمثلت في شجرة غار مورقة و مثمرة تخرج من كأس نباتي من أوراق الاكانثوس ، أمّا الجانبان الطوليان فقد زخرفا بزخرفة نباتية مشابهة إلى حد ما تمثلت في أوراق و أغصان نباتية متدلية منتشرة داخل الإطار علقت بواسطة عقدتين وهي تحصر بينها و تتخللها مجموعة من الفواكه منها الرمان و أكواز الصنوبر و جوزة البلوط و اللوز و غيرها ، ويلاحظ أن الجانب الآخر علقت زخرفته في قرني ثور صُور رأس كل ثور في شكل مائل و غريب ، أمّا الزخارف النباتية فهي أوراق العنب و أكواز الصنوبر و الجوز و البندق و سنابل الشعير ، كما زخرف الجانبان القصيران لغطاء التابوت بزخرفة دائرية بمركز منخفض وهي بشكلها هذا تشبه الصحون المسماة فيالي . يؤرخ لهذا التابوت بأوائل القرن الثاني للميلاد ، و ربما استورد هذا التابوت من ايطاليا .

ليست هناك تعليقات: