السبت، 22 نوفمبر، 2008

محمد العدولي مرشد الرحالة الاجانب في شرق ليبيا

محمد العدولي يعد من الشخصيات المعروفة لدى الرحالة الاجانب في شرق ليبيا وقد كان يسكن في مدينة بنغازي خلال القرن التاسع عشر ، و لديه خبرة بمسارب و طرق المنطقة الشرقية من ليبيا حيث كان دائم التجول بها لمصالحه التجارية و لان زوجته كانت من قبيلة الحاسة ، وبسبب خبرته فقد اختاره الرحالة الاجانب ليكون مرافقا لهم اثناء تجوالهم في شرق ليبيا ليكون مرشدا لهم للمواقع الاثرية التي يعرفها جيدا ويوفر لهم احتياجات الرحلة من وسائل نقل وحماية ومرافقين ليبيين يحتاجون لهم في الرحلة ، وكان وسيطا بينهم و بين القبائل الليبية الشرقية التي كان يحظى عندهم بالسمعة الطيبة وتربطه ببعضهم علاقات نسب و علاقات تجارية، وقد كان العدولي مرافقا لنائب القنصل الفرنسي في بنغازي فاتييه دو بورفييل ما بين 1847-1848 الذي قام بالتنقيب في قوريني و توكرة وطلميثة ، كما رافق الرحالة جيمس هاملتون عام 1852 الذي تجول في المواقع الاثرية في شرق ليبيا انطلاقا من بنغازي ، كما كان دليلا للضابطين سميث و بورتشر ما بين 1860-1861 حيث رافقهم ونظم رحلتهم الى مدينة شحات التي مكثا بها حوالي 10 اشهر منقبين عن الاثار و تحصلوا على كميات كبيرة من المنحوتات نقلوها الى بريطانيا ، وقد قام الاخيرين بالتقاط صورة ضوئية لمحمد العدولي عام 1860 نشرت في كتابهما الصادر عام 1864 لكن الصورة كانت في شكل رسم اكثر من شكل صورة ، وقد استطاع المتحف البريطاني الذي يحتفظ بسلبية تلك الصورة ان يعيد طبعها في شكل صورة ضوئية نشرت لاول مرة في اواخر ثمانينيات القرن العشرين وهي الصورة التي ننشرها هنا ، كما ان هناك صورة اخرى لمبنى القنصلية البريطانية في بنغازي عام 1860 اخذت الصورة و العدولي داخلا لها ، و ويبدو انه كان يملك المبنى او الارض التي بنيت عليها تلك القنصلية او قام بتأجيرها للانجليز ، وفي عام 1869 قام العدولي بمرافقة الرحالة الالماني غيرهارد رولفس في رحلته الى المواقع الاثرية في شرق ليبيا ، كما ان ابنه مفتاح قد مارس وظيفة ابيه حيث نصادفه في عام 1881 مرافقا للرحلة التي قام بها الايطالي جيوسبي هايمان الى شرق ليبيا.
يراجع للمزيد عن العدولي واحفاده :
S.Wanis, & D.Thorn, Mohammed el AdouliLibyan Studies 26(1995)pp.27-33.

الجمعة، 21 نوفمبر، 2008

القطروني مرشد الرحالة الالمان في الصحراء في القرن التاسع عشر




يعد القطروني من اهم مرشدي الصحراء في القرن التاسع عشر حيث رافق الكثير من الرحال الالمان الذين اخترقوا الصحراء الليبية متوجهين الى دواخل افريقيا حيث كان الخادم الامين للرحالة بارث في رحلته الشهيرة الى افريقيا ما بين 1850-1855، وهو الذي اوصله الى تنبكتو ، كما رافق الرحالة ادوارد فوجل ، والرحالة الفرنسي هنري دوفيريه ما بين 1860-1862 ، والرحالة مورتيس فون بيرمان ، والرحالة رولفس في رحلته عبر افريقيا 1865-1867 و الرحالة غوستاف ناختيغال 1872-1873.
وقد كان القطروني يسكن في قرية دوجال قرب مرزق ، ويبدو انه من مواليد اوائل القرن التاسع عشر حيث يصفه رولفس عام 1865 بانه آنذاك كان عمره 60 عاما وقد توفى عام 1878 وقد نشرت بعض الصحف الالمانية خبر وفاته بسبب اسهامه الكبير في رحلات الرحالة الالمان الى افريقيا ، وقد كان يمتلك مقدرة كبيرة في ارتياد الصحراء و مجابهة الاخطار و تسيير شؤون الرحلات و احتياجاتها ويعرف الصحراء و دروبها اضافة الى امانته وشجاعته التي كانت مضرب المثل و اشاد بها الرحالة الذين رافقهم ، حيث يذكر رولفس عندما زار بارث عام 1864 انه قال له " لاتنسى خادمي المطيع القطروني الذي يسكن في فزان خذه معك "."und vergessen Sie nicht den Gatroner, das war mein treuester Diener, irgendwo in Fesan wird er seine Wohnung haben, nehmen Sie ihn ja mit."
وبعد وفاة القطروني الاب استخدم رولفس ابنه علي مرشدا له في رحلته الى الكفرة ما بين عامي 1878-1879.

الاثنين، 17 نوفمبر، 2008

ملخص وقائع رحلة الجراح الفرنسي كلود جرانجيه الى ليبيا ما بين 1733-1734




بقايا طلميثة كما رسمها الرحالة جبمس بروس عام 1766 ووصفها جرانجيه قبله


توطئة :
و في البدء قد يكون الجراح الفرنسي كلود جرانجيه من اهم الرحالة الذين زاروا ليبيا في القرن الثامن عشر وسجلوا ملاحظات قيمة عن آثارها واحوالها السياسية والاقتصادية وعن ساحلها و موانيها ، وبعض الامور الحياتية الاخرى التي صادفها اثناء مكوثه في ليبيا ما يقرب عن عام كامل.
وعلى الرغم من اهمية هذه الرحلة الا انها لم تشكل الا حيزاً ضئيلاً في سجل الرحلات الكشفية بسبب عدم نشر جميع وقائع تلك الرحلة التي كانت مخطوطات منسية في الارشيفات الفرنسية ، و من ثم لم يستفد منها الفائدة الكبيرة ، الا انه بعد العثور على جميع مخطوطات وقائع رحلته ونشرها ، اتضح الاهمية الكبيرة لتلك الرحلة والمعلومات التي دونها جرانجيه خلال اقامته في ليبيا ، مما تأكد اهمية هذه الرحلة في تاريخ اكتشاف ليبيا في العصر الحديث ، ، وهذا ملخص عن تلك الرحلة :
اولا : التعريف بجرانجيه و رحلاته :
وقبل التعرض لوقائع رحلة جرانجيه في ليبيا من الضروري التعريف بشكل مختصر بهذا الجراح و رحلته الى ليبيا ، والواقع انه لا يعرف الا القليل من المعلومات عن سيرته الذاتية يمكن تلخيصها على النحو الاتي : لا يعرف تاريخ ميلاد كلود تورتيشو الذي اشتهر باسم جرانجيه و لايعرف مكان ميلاده و لكنه ينسب الى اقليم بورغونيا الفرنسي وربما الى مدينة ديجون تحديداً و يبدو انه ولد هناك في اواخر القرن السابع عشر ، وقد درس الطب و الجراحة واشتهر في جنوب فرنسا في معالجة المصابين بالطاعون، وشاءت الظروف ان يختار ليشغل وظيفة طبيب في مستشفى العبيد المسيحيين في تونس حيث مكث بها ما بين 1723-1728 ، وبعد عودته الى فرنسا عمل في حديقة الملك في باريس حيث انكب على تغيير تخصصه واهتم بالتاريخ الطبيعي و علم النبات ، وقد كلف بالرحيل الى مصر لاعداد دراسة على تاريخها الطبيعي حيث مكث بها ما بين 1730-1732 ، وبعد رجوعه عيّن في الاكاديمية الملكية للعلوم ثم كلف بمرافقة صديقه القنصل الفرنسي في مصر جان بيير بينيون الى ليبيا التي وصلها في بداية شهر اغسطس عام 1733 و بقى متجولاً فيها حوالي احد عشرة شهراً ثم ارتحل منها في شهر يوليو عام 1734 ، حيث توجه الى مصر التي استقر بها ما بين 1/8/1734 الى 29/6/1735 ثم زار قبرص التي مكث بها الى غرة اكتوبر من العام ذاته ومنها زار بلاد الشام التي استقر بها الى 15/9/1736 ، ثم توجه من حلب الى ديار بكر ومنها ابحر الى بغداد حيث زار بعض المدن العراقية قبل الوصول اليها ، وفي شهر ديسمبر 1736 كان في بغداد ثم اتجه منها الى البصرة ، وفي طريق عودته الى حلب مات في الصحراء قرب البصرة اثر ضربة شمس في التاسع والعشرين من شهر يوليو من عام 1737م وقد دفن هناك. وقد كان جرانجيه يكتب مشاهداته و انطباعاته على البلدان التي زارها في شكل رسائل يرسلها الى على كونت موريباس (Maurepas) وزيرالشؤون البحرية الفرنسية الذي دعم جرانجيه في رحلاته وهو الذي كلفه بها ، وقد ظلت تلك الرسائل مجهولة في الارشيف الوطني الفرنسي ما يربو عن 270 عاماً حتى نشرت مؤخراً :
A.Riottot, Voyage Dans L'empire Ottoman du naturaliste Claude Granger 1733-1737, (Paris, L'Harmattan:2006)
ثانيا : مشاهدات جرانجيه في ليبيا:
ان الهدف الرئيسي و المعلن لرحلة جرانجيه الى ليبيا وغيرها من الاقطار الاخرى كان تجميع عينات لحديقة الملك و للاكاديمية الملكية للعلوم وللاكاديمية الملكية للنقوش و الفنون الجميلة ، وتجميع معلومات عن المصادر المعدنية والزراعية للاماكن التي سيزورها ، اضافة الى تدوين ملاحظات جغرافية عن الانهار و السواحل البحرية والنهرية زد على ذلك زيارة المواقع الاثرية لتجميع النقوش منها .
اما هدف جرانجيه و مرافقيه من زيارة المواقع الاثرية الليبية فهو استكمال المعلومات التي وردت عن تلك المواقع من قبل القنصل الفرنسي في طرابلس كلود لومير (Le Maire) الذي يعد اول من زار بعض تلك المواقع و كتب تقريراً مختصراً عنها ، و يبدو ان جرانجيه قد اعتمد على ما كتبه لومير وعده دليلاً لزيارة المواقع الاثرية في ليبيا ، كما استهدفت بعثة جرانجيه التيقن مما يقال عن وجود مدينة متحجرة في ليبيا تحولت حيواناتها و نباتاتها و سكانها الى حجارة ، كما استهدفت البعثة جلب خيول اصيلة من ليبيا لتحسين سلالة الخيول الفرنسية ، و لاسيما بعد ان ضاعت سلالة خيول الليموزين الفرنسية التي سبق ان طعمت بالخيول الليبية التي اشتراها لومير من درنه في بداية القرن الثامن عشر (1705-1706) ، وقد كلف كونت موريباس بعثة بينيون وجرانجيه بشراء خيول ليبية للاصطبلات الملكية ، يضاف الى ذلك تسجيل ملاحظات علمية و تجميع عينات طبيعية من المواقع التي سيزورونها في ليبيا ، هذه هي الاهداف التي جاءت من اجلها البعثة الاستكشافية التي ترأسها القنصل بينيون والجراح جرانجيه و الاكاديمي تشارلز ماري دو لا كوندامين (De La Condamine) وغيرهم .
وعندما عقد جرانجيه العزم على السفر الى طرابلس اتجه الى ميناء طولون ثم الى سان تروبيه في 9 /7/1733 حيث التقى بصديقه القنصل بينيون الذي سيرافقه الى طرابلس مشرفاً على الرحلة ، وبعد تسعة ايام من الابحار وصلا الى مالطا لتجميع المعلومات و الاخبار عن طرابلس قبل الوصول اليها ، و في الثاني من شهر اغسطس كانا في طرابلس التي لم يمكثا بها طويلاً حيث قابلا احمد باشا القرمانلّي (1711-1745) وطلبا منه الاذن في القيام برحلة في ليبيا لشراء بعض الخيول و زيارة المدينة المتحجرة مع توصياته لضمان سلامتهم في الاماكن التي سيزورونها لان رحلتهما كانت بتكليف من ملك فرنسا لويس الخامس عشر (1715-1774) ، مستفدين من بنود معاهدة عام 1729 ، و قد غادرا طرابلس متجهين بحراً الى بنغازي التي وصلاها في الساعة الثالثة ظهراً في يوم 17 اغسطس ، وهناك قابلا حاكم المدينة اي البي لمناقشته في المهمة الموكل لهما و تقديم رسائل التوصية من باشا طرابلس ، وقد نصحهما بالتوجه الى درنه للحصول على الخيول التي يطلبونها ، وبسبب سوء الاحوال الجوية لم تستطع السفينة التي حملتهما من الرسو في مرفأ درنه ـ بعد ستة ايام من الابحار من بنغازي ـ و لكنها رست في رأس التين في 2/9/1733 ، وتوجه جرانجيه من هناك بمفرده ـ بعد ان تزي باللباس الليبي ـ الى درنه التي وصلها في العاشرة صباحاً في اليوم الرابع من شهر سبتمبر ومكث بها عدة ايام واصفاً بعض الاحداث التي شاهدها التي اهمها الحرب التي كانت بين حاكم درنه محمد بن احمد القرمانلّي و احدى القبائل القاطنة قربها ، كما وصف المدينة و ذلك في الرسالة الطويلة التي ارسلها من درنه بتاريخ 8/10/1733 ، وقد انطلق جرانجيه من درنه برفقة احد اللصوص ليرشده الى مدينتي ابوللونيا (سوسة حالياً) و قوريني او كيريني (شحات حالياً ) ،و ذلك في فجر اليوم العاشر من سبتمبر منطلقاً لزيارة آثارهما سالكاً الطريق المحادي للبحر حيث اشار الى ميناء جيد ربما يكون لاثرون ثم اجتاز رأس بون اندري (Bon André) ربما رأس الهلال وفي اليوم التالي وصل الى سوسة و لم يمكث بها طويلاً حيث انطلق منها عصراً ليصل في اليوم التالي الى قوريني التي تجول بها ثم عاد سريعاً الى درنه في الثالث عشر من الشهر ذاته بعد ان سجل بعض الملاحظات عن آثار المدينتين واصفاً بعض معالمهما و ذلك في الرسالة التي ارسلها من درنه في 20/10/1733، و بعد ان رجع صديقه بينيون من الاسكندرية الى درنه رأى الاخير صعوبة بقائهما فيها بسبب كثرة انشقاق سكانها على حاكمها ابن احمد باشا القرمانلّي ، ومن ثم فقد توجها في السابع من نوفمبر الى بنغازي بحراً على متن سفينة متوجهة الى ميناء كاندي بكريت بعد ان تمر ببنغازي التي وصلتها في الساعة العاشرة من اليوم العاشر من الشهر ذاته وقد قررا ان يتوجها منها الى زيارة المدينة المتحجرة او المسخوطة (قرزة) ولكن في غياب حاكم بنغازي الذي كان في طرابلس لم يجعلهما يصرحا بذلك القرار موضوع رحلتهم الى تلك المدينة ، ويبدو انهما مكثا في معية نائب القنصل الفرنسي في بنغازي بوتيون (Pouttion) قبل ان يغادرا بنغازي متوجهان الى طرابلس التي وصلاها في غرة شهر ديسمبر لمقابلة الباشا حيث قرر بينيون ان يشكوه المعاملة السيئة التي عاملهما بها ابنه حاكم درنه محمد بي ، وللحصول على الاذن والدعم لزيارة المدينة المتحجرة (قرزة) ، ومن هناك ارسل بينيون مجموعة من الخيول التي اشتروها الى ملك فرنسا اضافة الى خيول و اشياء اخرى هدية من الباشا ، كما ارسل جرانجيه على متن السفينة ذاتها صندوق صغير به عينات من بصل من نوعية مميزة لحديقة ملك فرنسا ، كما ارسل صندوقين آخرين بهما مجموعة من بذور بعض النباتات التي جمعها من درنه وشحات وبنغازي ، من بينها جذور نبات من فصيلة نبات الفوة (Garance) يستخدمه سكان درنه في صبغ الصوف بلون احمر رائع على حد قوله ، كما انه شرح الطريقة التي يستخدمها الدراونة في صبغ الصوف بذلك النبات ، وقد سجل ملاحظاته السابقة منذ مغادرتهما درنه متجهين الى طرابلس في الرسالة القصيرة التي ارسلها من طرابلس بتاريخ 15/12/1733 .
ولم يغادر جرانجيه و صديقه بينيون طرابلس الا بعد ان اطمأنا على مغادرة السفينة التي تحمل هدايا من الباشا اضافة الى ما ارسلوه هما فيها الى فرنسا و التي رحلت في 17/1 / 1734 ، حيث غادرا طرابلس في اليوم التالي متجهان نحو قرزة بعد ان زودهما الباشا بحرس ودليل يرشدهم للطريق حيث سارت المجموعة عبر تاجوراء سالكة طريقاً صعباً تكثر به الرمال و الاودية و الجبال الجرداء حتى وصلت الى بني وليد في الثاني والعشرين من شهر يناير التي لم يمكثوا بها الا نصف يوم حيث انطلقوا منها متجهين الى قرزة التي وصلوها في السادس و العشرين من الشهر ذاته ، ولم ينسَ جرانجيه اثناء طريقه الى قرزة ان يجمع بعض العينات من الصخور و النباتات و القواقع التي ارسلها الى فرنسا و ان يسجل بعض الملاحظات العلمية على طبيعة المناطق التي مروا بها وما تحويه من مشاهدات لافتة للانتباه.
وبعد ان مكث جرانجيه وفريقه في قرزة يومان مسجلاً وواصفاً اهم معالمها و اضرحتها انطلق الركب عبر اقليم امسلاته الى ان وصل الى مصراته في غرة شهر فبراير وقد اشتروا منها 14 فرساً ليضموها الى المجموعة التي يريدوا ان يرسلوها الى ملك فرنسا ، ومن مصراته عادوا الى طرابلس مروراً بعدة قرى حتى الوصول الى مدينة لبدة الاثرية في السابع من شهر ذاته ولم يمكثوا بها طويلاً حيث اتجهوا الى طرابلس التي وصلوها في 10/2/1734 م ، وكتب منها جرانجيه رسالة طويلة بتاريخ 22 فبراير 1734 واصفاً فيها الاحداث التي مرت به منذ ان غادر طرابلس في الثامن عشر من شهر يناير. ولم يطول مكوث جرانجيه بطرابلس حيث غادرها في 1/3/1734عائداً من جديد الى بنغازي بحراً بعد ان رفض الباشا ان يمنحه الاذن في السفر براً بعد ان ارتاب الباشا في امره و لاسيما بعد توقيع فرنسا معاهدة تحالف مع اسبانيا في 1734م ، وقد ركب جرانجيه سفينة نابوليتية (من نابولي) متجهة الى بنغازي والتي توقفت في رأس الطابية و في مصراته وعبرت خليج سرت بعد ان مكث به جرانجيه عدداً من الايام ، ثم وصلت الى بنغازي في شهر ابريل 1734 بفضل الرياح القوية في خليج سرت ، وقد تمكن جرانجيه من خلال رحلته البحرية تلك تسجيل ملاحظات جد قيمة عن الساحل الليبي من طرابلس الى بنغازي ثم الى درنه فيما بعد ، وقد انطلق من بنغازي لزيارة مدينتي توكرة وطلميثة وقد اهتم بالمدينة الاخيرة و ترك وصف لبعض بقاياها الاثرية ثم عاد الى بنغازي التي ظل بها الى يوم 17 ابريل 1734حيث كتب رسالة شارحاً مشاهداته و الاحداث التي مرت به منذ مغادرته الاخيرة لمدينة طرابلس . ومرة اخرى لم يبقَ جرانجيه الا ايام معدودة عندما اخبره بوتيون نائب القنصل الفرنسي في بنغازي ان هناك قافلة متجهة الى درنه فقرر الالتحاق بها ، وقد سارت تلك القافلة حثيثاً بين المرتفعات و الاودية و السهول و المراعي لمدة خمسة ايام حتى وصلت الى الصفصاف حيث وجد جرانجيه فيها حاكم درنه الجديد محمود بي مخيماً هناك والذي استقبله استقبالاً غير حسن ، وقد سلمه جرانجيه رسائل توصية من الباشا ـ والده ـ التي يطلب فيها ارسال بعض الخيول التي كان جرانجيه يطلبها لكي يرسلها الى ملك فرنسا و لكن بعد مرور ثمانية ايام لم ينفذ بي درنه اية وصايا من والده ، وبعد ذلك آثر جرانجيه ان يتوجه لزيارة مدينة اثرية تدعى Meszer ـ على حد قوله ـ تحت حماية احد الشيوخ حيث وصف معالمها ، كما زار قبلها البقايا الاثرية في الصفصاف ووصفها ايضاً ، ووجد الفرصة سانحة فانطلق من Meszer لزيارة بقايا مدينة شحات الاثرية من جديد حيث وصف معالم اخرى لم يراها في زيارته الاولى ، ومن قوريني انطلق الى موقع اثري يدعى زكار او هكارد يبعد جنوب شرق قوريني مسافة اربع عشرة مرحلة وانطلق منها بعد سجل ملاحظات عن آثارها ليصل الى درنه حيث مكث هناك فترة طويلة الى نهاية يونيه او بداية يوليو حتى طلب منه صديقه بينيون الذي كان قنصلاً في مصر آنذاك ان يغادر درنه فأتجه الى الاسكندرية عبر ميناء كاندي في جزيرة كريت حيث كتب من هناك رسالته الاخيرة عن ليبيا بتاريخ 20/7/1734 واصفاً الاحداث التي مرت عليه خلال شهري مايو و يونيه بعد مغادرته النهائية لبنغازي في نهاية شهر ابريل تقريباً.



ومما تقدم هذا ملخص عن وقائع رحلة جرانجيه في ليبيا من حيث خطة سيره و المناطق التي زارها خلال رحلته التي استغرقت ما يقرب من احد عشرة شهراً سجل فيها ملاحظات جد قيمة و لاسيما في تلك الفترة عن المواقع الاثرية في شرق ليبيا و عن قرزة و معلومات عن مدن اخرى ، وملاحظات علمية على بعض النباتات و الصخور و مظاهر طبيعية صادفها اثناء تجواله ، و قد سجل مشاهداته الليبية في ستة رسائل طويلة ارسلها الى كونت موريباس .
وقبل الختام يمكن القول هذا ملخص عن اهم مشاهدات الرحالة الفرنسي جرانجيه في ليبيا ما بين 1733-1734 و التي بعضها كانت له الريادة فيها ، ومما تقدم فان جرانجيه قد اسهم في تاريخ الكشف الاثري في ليبيا بزيارته للكثير من المدن و المواقع الاثرية الليبية بما قدمه عنها من معلومات وصفية ، كما انه ترك انطباعات على احوال ليبيا السياسية و الاقتصادية واوضاع سكانها اثناء حكم احمد القرمانلّي ، ولم ينس ان يتطرق الى بعض عادات القبائل البدوية التي لاحظها بسبب مكوثه فترة طويلة في ليبيا . كما انه من مآثر رحلة جرانجيه ان صُحِحت بعض المعلومات الجغرافية عن ليبيا و لا سيما ما يخص شكل خليج سرت مثلاً ، ومواقع بعض المدن وفقاً لخطوط الطول و العرض ، وقد كانت تصويباته صحيحة الى حد بعيد ، و ليس هذا فحسب بل ان رحلة جرانجيه تعد اول رحلة الى ليبيا لها اهداف علمية حيث قام بتجميع اعداد هائلة من النباتات والزهور و الصخور ارسلها الى فرنسا لتحليلها ودراستها ، والاستفادة منها باستنبات بعضها في فرنسا ، وقد تكون الكثير من العينات النباتية و بعض الخضروات مصدرها العينات الليبية التي جمعها ، وهذا يحتاج الى دراسة مستقلة ، كما ان الخيول الليبية التي ارسلت من ليبيا قد اسهمت في تحسين سلالة الخيول الفرنسية ، وهذا في حاجة الى بحث وتقصي خاص. اذاً هذه هي ملخص لوقائع رحلة الى ليبيا كانت مجهولة وضّحت بعد نشرها صفحات مطوية من احوال ليبيا ما بين 1733-1734م.
وفي الختام فان هذه المشاهدات او المدونات سيأتي تفصيلها في دراسة طويلة ستنشر في مجلة البحوث التاريخية عدد عام 2008 . ، كما قدم الباحث (خالد محمد الهدار) في الموسم الثقافي بمركز جهاد الليبيين محاضرة عن مشاهدات الجراح الفرنسي كلود جرانجيه في ليبيا القيت يوم الاربعاء 14/5/2008 .



الجمعة، 14 نوفمبر، 2008

صور نادرة لمدن ومعالم ليبية عام 1860-1861

هذه الصور التي نعرضها هنا هي قليل من الصور التي رسمها او صورها ضابطا البحرية الملكية البريطانية سميث و بورتشر اللذين زارا ليبيا ما بين نهاية عام 1860 الى 14/10/ 1861 و قد نشرت في الكتاب التالي
R.M.Smith & E.A.Portcher , History of the Recent Discoveries at Cyerne , 1860-1861(London:1864)
وقد تمكن الباحث من الحصول على النسخة الاصلية للكتاب بصوره الملونة وذلك في احدى مكتبات مدينة باريس (المكتبة الوطنية INHA) وقد بتصويرها و سوف تنشر تلك الصور هنا لافادة الباحثين في تاريخ ليبيا وآثارها.

مدينة طرابلس نهاية عام 1860

جزء من صورة لمدينة بنغازي نهاية عام 1860



اقدم صورة تنشر لقلعة المرج التركية عام 1861 ،
للاسف القلعة دمرت في الستينيات








الأحد، 12 أكتوبر، 2008

الفهرس الاجنبي الكامل لمجلة ليبيا القديمة 1964-1998



مجلة ليبية تصدرها مصلحة الاثار تعنى بنشر نتائج الحفريات و الدراسات الاثرية في ليبيا


LIBYA ANTIQUA, I, 1964
Editorial Note
L FOUCHER, Sur les mosaïques de Zliten , 9
R BARTOCCINI, Il tempio Antoniniano di Sabratha 21
ons from the Tripolitanian Hinterland 43

O BROGAN, The Roman remains in the Wadi et-Amud 47
G LEvi DELLA VIDA, Le iscrizioni neopuniche di Wadi et-Amud , 57
A Di V ITA, Il «limes » romano di Tripolitania nella sua concretezza archeologica e nella sua realtà storica , 65
R GOODCHILD, Medina Sultan 99
U PARADISI, Incisioni rupestri preistoriche a Tagnit , 107
U PARADISI, Arte rupestre nel Harûg et-Aswed 111
A ABDUSSAID, Early Islamic Monuments at Ajdabiyah 115
R GOODCHILD, The Fountain of the Maenads at Ptolemais 121
S STUCCHI, La tomba a tumulo presso Messa in Cirenaica 127
A DI VITA, Archaeological News (Tripolitania) 133
R GOODCHILD, Archaeological News (Cyrenaica) 143
M AYOUB, Archaeological News (Fezzàn) 147 A DI VITA, Ricordo di Ernesto Vergara Caffarelli (1907-1g61) 149
Arabie Summaries

LIBYA ANTIQUA, 2, 1965

Editorial Note 7
G CAPUTO, Spigolature architettoniche leptitane 9
R G GOODCHILD, The unfinished Imperial battis of Leptis Magna 15
G Di VITA-EVRARD, Les dédicaces de l'amphithédtre et du cirque de Lepcis 29
P SALAMA, Déchiffrement d'un milliaire de Lepcis Magna 39
O BROGAN, Henscir el-Ausâf by Tigi (Tripolitania) and some related tombs in the Tunisian Gefara 47
O BROGAN, Notes on the Wadis Neina and Bez-el-Kebir and some pre-desert tracks 57
C VITA-FINZI and O BROGAN, Roman dams on the Wadi Megenin 65
F SATTIN, Le incisioni rupestre di Kuleba e dello Zinkekra 73
M FABBRI e A WINORATH-SCOTT, Stazione litica all'aperto nei presse di Garian 83
R C BOND and J M SWALES, Surface fends of coins from the city of Euesperides gi
J M REYNOLDS and R G GOODCHILD, The city lands of Apollonia in Cvrenaica 103
S STUCCHI, I lavori di restauro eseguiti dalla Missione archeologica italiana a Cirene dal 1957 al '65 109
M MOSTAFA, Islamic Objects of Art 123
A D1 VITA, Archaeological News 1963-1964 (Tripolitania) 129
R G GOODCHILD, Archaeological News 1963-1964 (Cyrenaica) 137
Reviews
R Bianchi Bandinelli, E Vergara Caffarelli, G Caputo, F Clerici, Leptis Magna
(R G GOODCHILD) 141
S Stucchi, L'Agorà di Cirene, I (A DI VITA) 143
Necrology
In memoriam : Umberto Paradisi (1925-1965) 147
Arabic Summaries

LIBYA ANTIQUA 3-4, 1966-7

Editorial Note 7
G LEVI DELLA VIDA, Iscrizione punica da Sabratha
on africaine à l'actif de C Paccius Africanus 13

P SALAMA, Les trésors maxentiens de Tripolitaine rapport préliminaire 21
G CAPUTO, Spzgolature architettoniche leptitane, II 29
ons from el-Auenia near Yefren in Tripolitania 45

R REBUFFAT, T DENEAUVE e G HALLIER, Bu Njem 196,
O BROGAN and D SMITH, Notes from the Tripolitanian pre-desert, 1967 M IVIOSTAFA, Excavations in Medinet Sultan A preliminary Report
A ABDUSSAID, An early masque at Medina Sultan
F SATTIN, Le incisions rupestri di Gasr Mimùn R G GOODCHILD, J G PEDLEY and D WHITE, Recent discoveries of archaic sculpture at Cyrene A preliminary Report 179
S STUCCHI, La ripresa des lavori nel temenos di Zeus a Cirene 199
R G GOODCHILD, A coin-hoard from « Balagre » (EL-Beida), and the earthquake of A D 365 203
M S AYOU B, The Royal Cemetery at Germa A preliminary Report 213
F Molli, Researches in the Tadrart Acacus 221 C VITA-FINZI e M FABBRI, Nuove stazioni litiche di Libia 229 A WINORATH-SCOTT and M FABBRI, Thé, hors in Libvan prehistoric art and its traces in other cultures
TAHA BAKIR, Archaeological News 196,5-1967 (Tripolitan1a)
A AL SA'DAWIYAH, Archaeological News 1965-1967 (Cyrenaica) M S AYOUB, Archaeological News 1965-1967 (Fezzan)

Reviews
P Mingazzini, L'insula di Giasone Magno a Cirene (R G GOODCHILD j 257
Summaries of Arabic articles Arabic articles and Summaries, 263

LIBYA ANTIQUA, 5, 1968

Editorial Note 7
P GRAZIOSI, Le incisions rupestri dell' Udei EL Chel in Tripolitania 9
A M BISI, Una stele funeraria recentemente rinvenuta a Sabratha e alcune considerazioni sulle stele tarda-puniche della Tripolitania 37
E JOLY, Nuove lucerne con vedute di porto nell'Antiquarium di Sabratha 45
A LةZINE, Tripoli Notes archéologiques 55
G CAPUTO, Spigolature architettoniche leptitane, III 69
G IOPPOLO, Appunto sull'anastilosi dell'arco di Settimio Severo a Leptis 79
G IOPPOLO, Una nuova iscrizione monumentale pressa l'arco des Severi a Leptis Magna 83
A DEL FABBRO, Stazione litica all'aperto nei pressi dell' Uadi Ar Ribat (Tripolitania) 93
A PESCE, Prehistoric Rock Carvings of the Jebel Bzema in Southern Cyrenaica 99
S STUCCHI, I lavori nei temenos di Zeus a Cirene 105
A PESCE, Rock Carvings in Wadi Bouzna, Wadi et Ajal Valley, Fezzan 109 C
M DANIELS, Garamantian excavations: Zinchecra 196,5-67 113
TARA BAKIR, Archaeological News 1968 (Tripolitania) 195
AWAD AL-SA'DAWIYAH, _Archaeological News 1968 (Cyrenaica) 205
AISSA EL-ASW ED, Archaeological News 1968 (Fezzan) , 209
In memoriam: Richard Goodchild 211
CONTENTS

LIBYA ANTIQUA, 6-7, 1969-1970

Editorial Note, p 7
R REBUFFAT, J M GASSEND, R GUةRY et G HALLIER, Bu Ajem 1968 9
R REBUFFAT, Bu Njem 1970 107 Bu Njem - Notes et documents
G SOUVILLE, L'industrie préhistorique recueillie à Bu Njem (1967-1968) 169
R BOYER, Y FATTORI et R REBUFFAT, Une plaquette de bronze inscrite du camp (1967) 175
R REBUFFAT, Zella et les routes d'Egypte 181
A M Bisi, Scoperta di due tombe puniche a Mellita (Sabratha) 189
A Di VITA, Addendum a «Scoperta di due tombe puniche a Mellita » di A M Bisi 229
G, lOPPOLO, Introduzione all'indagine stratigrafica presso l'arco di Marco Aurelio a Leptis Magna (Saggi del 1959 e del 1964) 231
G PISANI SARTORIO, Arco quadrifronte di Marco Aurelio a Leptis Magna : saggio stratigrafico presso il pilone sud , 237
L CALOI, Resti di cani da lino scavo a Leptis Magna 281
A DI VITA, In memoriam: A SADAWYA, A S EL-ASWED, N F MAYAR 319

LIBYA ANTIQUA, 8, 1971

M R LA LoMIA, Lucerne fittili provenienti da un ipogeocristiano de Sirte (Tripolotania) 7
J M REYNOLDS, Libya and Diocletian's Edict on Maximum Prices 33
J M REYNOLDS, Zawiet Msus 39
J M REYNOLDS, Two Equites Romani at Balagrae in Cyrenaica 43
J M REYNOLDS, New Boundary Stones from the Public Land of the Roman People in Cyrenaica 47
G D B JONEs and J H LITTLE, Hadrianopolis 53
M VICKERS and A BAZAMA, A Fifth Century B C Tomb in Cyrenaica 69
D WHITE, Excavations of the Demeter Sanctuary at Cyrene 1969 A preliminary Report 85
J BLAKE, A HUTT and D WITEHOUSE, A,jdâbîyah and the earliest Fâtimid architecture
105 A ABDUSSAID, Barqa modern El-Merj 121
G MESSANA, Tre modi di concepire la storia dell'architettura musulmana 129
Archaeological News (1969-1970) 143

LIBYA ANTIQUA, 9-10, 1972-1973

A NESTORI, La catacombe di Sabratha (Tripolitania) Indagine preliminare 7
J H HUMPHREY, F B SEAR and M V ICKERS, Aspects of the circus at Lepcis Magna 25
ons des portes du camp de Bu Njem 99

R REBUFFAT, L'arrivée des Romains à Bu Njem 121
R REBUFFAT, Gholaia 135
J W ALLAN, Some Mosques of the Jebel Nefusa 147
D WHITE, Excavations in the Demeter Sanctuary at Cyrene 1971 Second preliminary report 171
D WHITE, Excavations in the Sanctuary of Demeter and Perséphone at Cyrene 1973 Third preliminary report 197
H ZIEGERT and A ABDUSSALAM, The White Mosque of Old Zuila 221
MAHMOUD ABU-HAMED, Some Reflections on Epigraphy during the II Ottoman Domination in Tripoli 223

LIBYA ANTIQUA 11-12, 1 1974-1975

Lo scavo a Nord del mausoleo punico-ellenistico A di Sabratha

A Di VITA, Lo scavo 7
A Di VITA, Le monete 23
P PROCACCINI, Le lucerne 29
G PUCCl, La ceramica 57
L BRECCIAROLI TABORELLI, Le terme della « Regio VII » a Sabratha 113

I ruderi del tempio flavio a Leptis Magna:

E FIANDRA, Vicende dal IV al IX secolo d Cr 147
L CALOI, Studio dei resti ossei 151
R REBUFFAT, Graffiti en « Libyque de Bu Njem » 165
R REBUFFAT, Bu Njem 1971 189
C ARTHUR and A BAZAMA, The Aqueduct of Ptolemais 243

Prima escursione nello Uadi Senab e nel Got Giaras:

B ATTIYA, La scoperta 251 S
STUCCHI, L'escursione del 1972 253 L BACCHIELLI, La sistemazione agraria e gli insediamenti umani 254
M LUNI, Le terme bizantine 266
V GAMBINI, Due impianti per frantoi 277
V PURCARO, Il Santuario degli Aratri di Hagfa et Khasaliva 287
L BACCHIELLI, Replica frammentaria dell'Eracle Epitrapezios 295
M ABou-HAMED, NI SHAGLOUF and B ATEYA, Archaeological News 1972-1974 297


LIBYA ANTIQUA, 13-14, 1976-1977

M Rosse and G GARBINI, Nuovi documenti epigrafici dalla Tripolitania romana 7
O MAHGIUB, A CHIGHINE and R MADARO, Nuove ricerche nell'anfiteatro di Leptis Magna 21
R REBUFFAT, Bu Njem 1972 37
R REBUFFAT, Dix ans de recherches dans le prédesert de Tripolitaine 79
O BROGAN, Some ancient Sites in eastern Tripolitania 93
J S DENT, J A LLOYD and J A RILEY, Somme Hellenistic and early Roman Tombs from Benghazi 131
G LLOYD-MORGAN, A new Hand Mirror from Roman Libya 213
A GHAZAL, Recent Discoveries of Roman rock-cut Tombs at Sidi Hussein (Benghazi) 219
J A RILEY, Excavation of 'a kiln Site at Tocra, Libya in August 1974 235
D WHITE, Excavations in the Sanctuary of Demeter and Persephone at Cyrene - Fourth preliminarv Report 265
D WHITE, Excavations in the Sanctuary of Demeter and Persephone at Cyrene - Fifth preliminary Report 289
J B WARD PERKINS and S GIBSON, The Market-Theatre at Cyrene 331
F CHAMOUX, Rapport sur l'activité de la mission archéologique française d'ApolloniaSouza (Avril-mai 1976) 377
M MILBURN, On the Keyhole-Tombs (monuments en trou de serrure) of Central Sahara 385

LIBYA ANTIQUA, 15- 16, , 1978-1979

A Di VITA, Libya Antiqua: 1964-1984 7
G Di VITA EVRARD, Le plus ancien milliaire de Tripolitaine: A Caecina Severus, proconsul d'Afrique 9

La tomba del « defunto eroizzato» a Sabratha:

G MABRUK, L'ipogeo e ï materiali rinvenuti 45
A DI VITA, Le pitture 50
G GARBINI, L'iscrizione tombale neopunica 64
O AL MAHJUB, I mosaici della villa Romana di Silin 69
E JOLY, Considerazioni sull'architettura di Sabratha nel II secolo d C a proposito del «tempio a divinità ignota» 75
G BARONE, Una testa di gesso dalle «terme di Oceano» a Sabratha 83
N BONACASA, Un «soggetto di genere» nelle favisse del Capitolium di Sabratha 89
R M BONACASA CARRA, Ritratto di una dama severiana dai dintorni di Sabratha 93
S GARRAFFO, Nuove ricerche numismatiche a Sabratha e a Leptis Magna 101
on de l'ara cerei 113

on dit limes de Tripolitaine 123

Y LE BOHEC, L'ala Flavia ou ala I Flavia Numidica 139
D WHITE, Excavations in the Sanctuary of Demeter and Persephone at Cyrene (1977-1978) Sixth prehminary Report 153
A LARONDE, Première reconnaissance de la route grecque entre Cyrène et son port, Apollonia 187
A DAVESNE and Y GARLAN, Découverte d'un lot de figurines grecques en terrecuite à Apollonia de Cyrénaïque 199
W OPENO and J REYNOLDS, A monumental Tomb at Cyrene 227

LIBYA ANTIQUA, n s , 1, , 1995

ALI ENHEMMED AL-KHADDURI, President of the Department of Antiquities, Foreword 9

Geoarchaeology, of the Jebel Gharbi Region : Outline of the research

BARBARA E BARICH, Tire Jebel Gharbi archaeological project A svnthesis, with an Appendix bv CRISTINA LEMORINI, Use-wear analvsis of SJ-90-13 lithic complex 11
CARLO GIRAUDI, Geomorphology and sedimentology in the Ghan and Zargha Wadis and on the Jado Plateau 18
CECILIA CONATI-BARBARO, The Umm et-Grib rock-shelter and the exploitation of resources in Jebel Gharbi 27
CECILIA CAPEZZA, The plant cover: Prospects for- archaeobotanical analvsis 31
MARINA LUPACCIOLU, Missione congiunta libico-italiarza per ricerche paletnologiche nel Sahara Campagna 1982-83: risultati preliminari 37
ELENA A A GARCEA & RENATO SEBASTIANI, Excavations at Uan Telocat (Libyan Sahara) 49
from Cyrene 55

SERENA ENsOLI, I Propilei Greci del Santuario di Apollo a Cirene Rapporto preliminare dei lavori compiuti negli anni 1980-1984 e 1987 61
ons from the cemeterv at Karsa 73

RENة REBUFFAT, Le centurion M Porcius Iasucthan à Bu Njem (Notes et documents XI) 79
MOHAVIED ALI ABULGASSEM, La survie de l'arc de Marc Aurèle et de Lucius Vérus à Tripoli au fil des siècles 125
ALI M AL-BہLLUSH, Preliminary investigations on tile panels in some Libyan religions and secular buildings and on similar tile panels in Tunisia, Algeria and Egypt 135

Archaeological News 1993-1994
Department of Antiquities, Cyrene
FADEL ALI MOHAMED, Recent finds and restoration work 151,
Department of Antiquities, Benghazi
ABRAHIM AL-TAWAHINI, Restoration of the mosque of 'Abd Allah bin Sa'ad in the Aujila oasis 152

Department of Antiquities, Leptis Magna PAGE
MOHAMED M ASHTAWI, Restoration work at Wadi Nfed Findings at Wadi Psis 153
MOHAMED OMAR FARAI, Gasr Sidi Hassan (Syrtis) 164
AHMED SAID ABD AL-RAHMAM, Latest tomb findings at Leptis Magna and in the vicinity 154
JABAR M MATOUG, Excavation al the site of the villa of 1l'adi Zeimad (hhoms) 1,5
SAID Au HAMED, Inauguration of the new useum of Leptis 156

Dpartment of Antiquities, Sabratha
MABRUK ZENATI, Receut fins and restoration work 156

Archaeological Missions in Libya Short Reports
BARBARA E BARICH & GTLMA ANAG, The Libyan-Italian Joint Project ai Jebel Gharbi, 1993-1994 159
FABRIZIO MORT, The 1993-1994 field research of the halo-Liban Joiizt Mission for Prehistoric research iii the Sahara 160
RـDIGER & GABRIELE LUTZ, The 1993-1994 survey at Messak Sattafet (Libyan Sahara) 161
LIDIANO BACCHIELLI, The Italian Archaeological Mission at Cyrene, 1993-1994 161
LIDIANO BACCHIELL1, The Italian Archaeological Mission of the Severan arch at Leptis Magna, 1993-1994 164
ERNESTo DE MIRO, A pielimiuan- Vote about the results of the Archaeolobical

LIBYA ANTIQUA, n s 2, 1996

ELENA A A GARCEA, Ancient climates and Prehistoric cultures in Northern Africa 11
ELENA A A GARCEA, Archaeological investigations in the Messak Settafet 15
EMANUELA FABBRICOTTI, Lastra pastorale dal territorio di Cirene 23
LIDIANo BACCHIELLI +, La Tomba di Thanatos nella Necropoli Sud di Cirene 27
ANNA SANTUCCI, La Tomba del Capitello a Calice nella Necropoli Nord di Cirene 31
JOYCE REYNOLDS, Ephebic inscriptions ai Tocra and Tolmeita in Cyrenaica 37
JOYCE REYNOLDS & LIDIANo BACCHIELLI +, Lucius Sosius Euthycles, «zographos» and «bouleutes » 45
ANTONELLA MANDRUZZATo, Arianna a Sabratha: una testimoniawa pittorica 51
NICOLO MASTURZo, Rilievo del braccio a mare orientale delle mura di Leptis Magna 59
SERGio FONTANA, MASSIMILIANO MuNzi, GIOVANNl RICCI, Insediamenti agricoli di età ellenistica e romana nell'area dell'uadi Bendar (Leptis Magna) 67
ABDULHAMID ABDUSSAID, The restoration of the North Mausoleum of Wadi Nfed 73

Le necropoli di Leptis Magna

ASHTAWI MOHAMED MUSTAFA, Controller of Leptis Magna, Presentazione 79
SERGio FONTANA, Introduzione 79
I : GINETTE DI VITA-EVRARD, SERGIO FONTANA, FRANCESCO MALLEGNI, MASSIMILIANO MuNzi, LUISA Musso, L'ipogeo dei Flavi a Leptis Magna presso Gasr Gelda 85
II : MOHAMED OMAR FARAJ, AHMED SAID ABD AL-RAHMAN, con contributi di GINETTE DI VITA-EVRARD e LUISA Musso, La tomba presso la scuola elementare «al-Hadi al-Fergiani» a Khoms 135

Archaeological News 1995
Department of Antiquities, Cyrene
ABD AL-GATHER SAID ABD AL-GATHER, Recent finds and restoration work 151
Department of Antiquities, Leptis Magna ***
JABAR M MATOUG, Roman cistern at Misurata 152
Luisas Musso, 11 suburbio occideiztale di l Leptis Magna (uadi er-Rsaf): scavo e ricognione topografïca 152
MASSIMILIANO MUNZI, GIOVANNi Ricci, Lo scavo della domus suburbana 158
SERGIO FoNTANA, L'area funeraria a Occiderrle della domus 161
FRANCESCO MALLEGNI, FFDERICA SEVERINI, LICIA USAI, La tomba ipogea relazione antropologica preliminare 163
NICOLO MASTURZO, L'area nord 165
HAMED ONIAR FARAJ, Hypogeum ai limai Psis 169
AMED OMAR FARAJ, Jebel Msellata Roman mausolea and farms cil Rumia el-Khamri) 169
EMHEMMED AL-KHADDURI, Ben Ulid «Gsur» ami mosque ai al-Gazalat 170
Department of Antiquities, Tripoli
AMED FARAJ SHAKSHUKI, Mosque of Sidi Ahmed el-Marghani 171
Department of Antiquities, Sabratha
RI K ZENATI, Recent fïnds and restoration work 172
Department of Antiquities, Sabha
AMED IBRAHIM AL-MASHAI, Recent fïnds and restoration uork 173

Archaeological Missions in Libya Short Reports
RIZIO MORT et al , The Libian-Italian Joint Mission for prehistoric research Ili the October-November 1994 175
,\R\ *ARA E BARICH & GIUMA MOHAMED ANAL, The Libyan-ltalian Joint Mission at ** Gharbi, 1995180
** BACCHIELLI + t, The Italian Archaeological Mission of the University ol of Urbino *** 180
LARONDE, Mission Archéologique Française erz Libye Rapport sri? la campagne de septembre 1995 à Apollonia 182
\ LI oti b, bitesperzdes (Benghazi): Prehtziirzary report oo the 1995 and 1996
187
:3 sc ~ I{iF t LI t, Tlze Il aliarz Archaeological Mission of the Université- of Ui-bino,
; ~,IClnl+ Arrh of Leptis Magna 194
Uissicm Archéologique Française en Libye Rapport sur la campagne iir 1995 à Leptis Magna 195

',!PrelirtlIIicir7 report or i tlze results of the Archaeological Mission of llassinn at 1 eptis Magna 199
PA( ANTONiNO DI VITA, Activity of the Archaeological Mission of the University of Macerota, 1995 199
NICOLA BONACASA, Activity of the Mission of the Archaeological lnstitute of the University of Palermo, 1995 200
ENRICA FIANDRA, Activity of the Italo-libyan Archaeological Mission («Tempio Flavio»)in Leptis Magna, 1995 200
Hnrcn M Wnt uA, Lepcis Magna Excavations, Autumn 1995 Report on sun~ei•irtg, archaeology, and pottery 202
PROLO CUNEO i et al , the Italian Architectural Mission for thé Islamic period 1995 report 204

Necrologi
NICOLA BONACASA, Lidiano Bacchielli (1947-1996) 213
NICOLA BONACASA, Claudio Prigerio (1941-1996) 217


LIBYA ANTIQUA, n s , 3, 1977 1997

SAVINO Di LERNIA & ELENA A A GARCEA, Some remarks on Saharan terminology Pre-pastoral archaeology from the Libyan Sahara and the Middle Nile Valley 11
CATHERINE DOBIAS-LALOU & RAMADAN A GWAIDER, From the cemeteries of Cyrene 25
FADEL ALI MOHAMED & JOYCE REYNOLDS, New funerary inscriptions from Cyrene 31
MANSUR ABDUSSALEM, ABDULHAMID ABDUSSAID & JOYCE REYNOLDS, Partridges, gazelles and Greek inscriptions: a report on visits to the Cave of the Birds in Wadi Zaza 47
CLAUDio FRIGERIO t, Un esempio di architettura ellenistica funeraria a Cirene: la tombaS 388, con presentazione di ANTONINO DI VITA 51
EMANUELA FABBRICOTTI, Rilievi cultuali del mondo pastorale cirenaico 75
MARGHERITA D'ESTE, Catalogo del materiale egizio ed egittizzante dal 'Palazzo delle Colonne' in Tolemaide di Cirenaica 83
FRANçois QUEYREL, Le motif des quatre osselets sur un jas d'ancre du Musée d'Apollonia de Cyrénaique 113

Le nécropoli di Leptis Magna, III

GINETTE DI VITA-EVRARD, SERGIO FONTANA, MASSIMILIANO MUNZI, Une tombe hypogée de la nécropole occidentale: Laurentii ou Claudii? 119
SERGIO AIOSA, Ossi lavorati da Leptis Magna: una rilettura 139
SERGIo FONTANA, Il predeserto tripolitano: mausolei e rappresentazione del potere 149
RENÉ REBUFFAT, Les marques d'amphores de Bu Njem (Notes et documents XII) 163
DAVID J MATTINGLY, MOHAMED IBRAHIM AL-MASHAI et al , The Fezzan Project I: research goals, methodologies and results of the 1997 season 175

Archaeological News 1996

Department of Antiquities, Cyrene
FADEL ALI MOHAMED, Recent finds 201
SALEM ABDUSSALAM AL-HUSAINI, Fourthlthird-century funerary chamber at Marsa Susa 201
Department of Antiquities, Benghazi
ABDULHAMID ABDUSSAID, Medina Sultan, 1996 203
IBRAHIM AL-TAWAHINI & IDRISs AHMED BADI, Cemeteries at the Kufra oasis and rock art in the Jebel al-Uweinat Preliminary report on t he 1977 survey 206
Department of Antiquities, Leptis Magna
MOHAMED FAKROUN, A new hypogean tomb near Misurata 207
MAHMUD ABD EL-AZIZ EL-NEMSI, Leptis Magna, excavation at ez-Zeita (Wadi Zennad), 1996-1997 207
JABAR MOHAMED MATOUG, Gasr Legbeba (Wadi Lebda) 211
KHAYRI ABSALAM BEN RABHA & NICOLO MASTURZO, Wadi al-Fani (Khoms): villa, mausoleum and gasr 214
NICOLÔ MASTURZO, Haleg al-Karuba (Silin): remains of a coastal villa 216
MOHAMED OMAR FARAJ, MUSBAH ALI ASMIA, MUFTAH AHMED AL-HADDAD, Tarhuna, Zwitina cave: hypogean tomb 217
MUSBAH AU ASMIA & MUFTAH AHMED AL-HADDAD, Tarhuna, Wadi Guman area: recent finds 218
Au EMHEMMED AL-KHADDURI, Wadi Sofeggin: Gasr al-Mekeznat 220
Department of Antiquities, Sabratha
MABRUK ZENATI, Recent finds and restoration wvork 223

Archaeological Missions in Libya
FABRIZIO MORT, The Italo-Libyan Joint Mission for Prehistoric research in the Sahara Preliminary report on the 1996 February-March field season 227
FABRIZIO MORT, The Italo-Libyan Joint Mission for Prehistoric research in the Sahara Preliminary report on the 1996 November-December field season 228
BARBARA E BARICH & GIUMA MOHAMED ANAL, The Libyan-Italian Joint Project at Jebel Gharbi, 1996 232
NICOLA BONACASA, The Italian Archaeological Mission at Cyrene, 1996 233
ANDREA RIPA, Monumental Area of the Agora - Theatre 3 233
ANNA SANTUCCI, Monumental Area of the Agora - Sanctuary of Demeter and Kore 234
CLAUDIO PART SI PRESICCE, Sanctuary of Apollo - Sacred area west of the Strategheion 234
SERENA ENsOLI, Sanctuary of Apollo - Greek Propylaea and adjacent monuments 235
ANDRÉ LARONDE, Mission Archéologique Française en Libye Rapport sur la campagne de fouilles de septembre 1996 à Apollonia 236
JOYCE REYNOLDS, Songe activities of the Society for Libyan Studies in Cyrenaica 243
NICOLA BONACASA, The Mission of the Archaeological Institute of the University of Palermo at Sabratha and Leptis Magna, 1996 244
ERNESTO DE MIRO, Missione Archeologica dell'Università di Messina a Leptis Magna, 1996 246
ANTONiNO Di VITA, Missione Archeologica a Leptis Magna e Sabratha della Scuola Archeologica Italiana di Atene e dell'Università di Urbino, 1996 247
ENRICA FIANDRA, Missione Archeologica Italo-Libica `Tempio Flavio' a Leptis Magna Relazione sull'attività svolta nel 1996 , 249
ANDRÉ LARONDE, Mission Archéologique Française en Libye Rapport sur la campagne de fouilles d'août 1996 à Leptis Magna 251
LUISA MUSSO, Missione Archeologica dell'Università Roma Tre a Leptis Magna, 1996 257
MASSIMILIANO MUNZI, MASSIMO PENTIRICCI, Lo scavo della villa suburbana di uadi er-Rsaf f 272
FABRIZIO FELICI, LiciA USAI, La tomba ipogea a nord della villa 276
SERGio FONTANA, LICIA Usai, L'area f funeraria a ovest della villa 278
NICOLÔ MASTURZO, Uadi er-Rsaf : l'area nord 284 DANIELA BALDONI, Uadi er-Rsaf : i recinti funerari dell'area nord 287 FRANCESCO MALLEGNI, FEDERICA SEVERINI, LiCIA UsAi, Relazione antropologica preliminare sui reperti osteologici inumati e cremati 291
HAFED M WALDA, Excavations at Lepcis Magna, 1996 294
DAVID J MATTINGLY, The Fezzan Project, 1997 296
LUDOVICO MICARA e collaboratori, Missione Italiana per lo studio dei monumenti architettonici di periodo islamico Relazione sull'attività del 1996 297

LIBYA ANTIQUA, n s , 4, 1998

BARBARA E BARICH, The Wadi el-Obeiyd Cave, Farafra Oasis: A new pictorial complex in the Libyan-Egyptian Sahara 9
EMANUELA FABBRICOTTI, Ancora su Bu Semah 21
RUTH PELLING & SALEH AL-HASSY, New evidence for the agricultural economy of Euesperides, Cyrenaica: An interim report on the macroscopic plant remains 27
JACQUES ALEXANDROPOULOS et MOHAMED FAKROUN, Monnaies puniques et numides du Musée de Misurata 35
MASSINIO PENTIRICCI, LAURENT CHRZANOVSKI, ENRICO CIRELLI, FABRIZIO FELICI, SERGio FONTANA, La villa suburbana di uadi er-Rsaf (Leptis Magna): il contesto ceramico di età antonina (150-180 d C ) 41
MASSIMILIANO MUNZI, con introduzione di MAHNIUD ABD EL-AZIZ EL-NEMSI, Leptis Magna-Khoms, villa romana al porto: un contesto monetale di età giulianea 99
ABDULHAFID F ELMAYER, A Latino-Punie funerary inscription from Nawailia (Tarhuna) 129
ROSA MARIA BONACASA CARRA, Lucerne tripolitane dall'ipogeo di Medina Doga (Tripolitania) 133
ABDULHAMID ABDUSSAID, Bir et-Uaar Mausoleum (Al-Urban, Djebel Garian) 147

Archaeological Missions in Libya. Reports
NICOLA BONACASA, The Italian Archaeological Mission at Cvrene, 1997 157 ANNA SANTUCCI, Monumental Area of the Agora; Cvrene necropolis; Relief from the Cyrenean chora 157
MARIo LUNI, Hellenistic Gymnasium; Libyan Sanctuary of Slonta 158
CLAUDIO PARISI PRESICCE, Sanctuary of Apollo Sacred Area west of the Strategheion 159
SERENA ENSOLI, Sanctuary of Apollo The Myrtle Enclosure 159
NICOLA BONACASA, CLAUDIO PARISI PRESICCE, Sanctuary of Zeus 160 ENZO CATANI, Siret el-Giamel 160 EMANUELA FABBRICOTTi, Catalogue of the Cyrenean sculptures; Lamps from Ptolemais; Sanctuary of Ain Hofra 161
ANDRÉ LARONDE, Mission Archéologique Française en Libye Rapport sur la campagne de fouilles de septembre 1997 à Apollonia 162
NICOLA BONACASA, The Mission of the Archaeological Institute of the University of Palermo at Sabratha and Leptis Magna, 1997 167
NICOLA BONACASA, ROSA MARIA CARRA, Sabratha Baths Corpus 167
SERGIO AIOSA, Sabratha Temple of Hercules (Regio V) 167 ELISA CHIARA PORTALE, MABRUK ZENATI, Sabratha Villa at Dehman 168
ANTONELLA SPANO GIAMMELLARO, MABRUK ZENATI, Sabratha Catalogue of the Public Museum 169
FRANCESCO TOMASELLO, Leptis Magna Public fountains 169
ERNESTO DE MIRO, Missione Archeologica dell'Università di Messina a Leptis Magna, 1997 170
ANTONINO DI VITA, Missione Archeologica a Leptis Magna e Sabratha della Scuola Archeologica Italiana di Aiene e dell'Università di Macerata, 1997 171
ENRICA FIANDRA, Missione Archeologica italo-libica `I Tempio Flavio' a Leptis Magna, 1997 172
ANDRÉ LARONDE, Mission Archéologique Française en Libye Rapport sur la campagne de fouilles d'août 1997 à Leptis Magna 173
LuISA Musso, Missione Archeologica dell'Università Roma Tre a Leptis Magna, 1997 176
MASSIMILIANO MUNZI, Uadi er-Rsaf, area sud Lo scavo della villa suburbana 189
FABRIZIO FELICI, LICIA USAI, Uadi er-Rsaf, area sud La tomba ipogea a nord della villa 194
SERGIO FONTANA, LICIA USAI, Uadi er-Rsaf, area sud La necropoli e 1a tomba ipogea a ouest della villa 19
GINETTE DI VITA-EVRARD, Les inscriptions des urnes découvertes dans la tombe hypogée à l'ouest de la villa 200
DANIELA BALDONI, Uadi er-Rsaf, area nord La necropoli 201
NICOLÔ MASTURZO, Uadi er-Rsaf area nord La strada 207
MICHELE CILLA, Uadi er-Rsaf, area nord L'edificio orientale 210
FRANCESCO MALLEGNI, con la collaborazione di FEDERICA SEVERINI e LICIA USAI, Relazione antropologica preliminare sui
reperti osteologici rinvenuti nelle necropoli di uadi er-Rsaf 212 BARBARA BIANCHI, Studio e ricomposizione della decorazione pittorica delle ville di uadi er-Rsaf c di at-Thalia 215
BARBARA E BARICII & GIULIA MOHAMED ANAG, The Libyan-Italian Joint Mission at the Jebel Gharbi, 1997 218
DAVID J MATTINGLY, MOHAMED IBRAHIM AL-MASHAI, The Fezzan Project II: Preliminary report on the 1998 season 219
SUE MCLAREN, KEVIN WHITE, Geomolphology of the Germa Region 219
DAVID J MATTINGLY, HAMZA ABURGHEBA, EDWARD EASTAUGH, ANNA LEONE, PETER OWEN RUTH PELLING, LEA STIRLING, DAVID THOMAS, ANDREW I WILSON, Excavations
and other work at Old Germa 224
PHIL BALCOMBE, MARK GILLINGS, DAVID J MATTINGLY, Fieldwalking and sur survey in the oasis belt 236
ANNA LEONE, Ceramics from the excavation and fïeldwalking 239
TIM REYNOLDS, Lithics sampling and recording 241
ANDREW I WILSON, DAVID J MATTINGLY, Irrigation in the Wadi el-Agial : the foggara system 243
IBRAHIM AZEBI, MAURO CREMASCHI, MARIo LIVERANI, Italo-Libyan Joint Mission for Prehistoric research in the Sahara (Tadrart Acacus and Messak) A preliminarv report on the 1997 field season 250
HELMUT ZIEGERT, Acheulian settlements ai Lake Fezzan, Libya, 1994-1996 254
LUDOVICO MICARA, Missione Italiana per 1o studio dell'architettura e delle città di peirodo islamico in Libia Relazione sull'attività svolta nel 1997


Archaeological News
Department of Antiquities, Cvrene
ABDELGHADER SAID ABDELGHADER, Recent f finds 269
ABDUSSALAM ABDULHAMID, Derna AI-Jaraba Mosque 271
Department of Antiquities, Leptis Magna
GIUMA MABRUK, Wadi er-Rsaf east (Leptis Magna): Preliminary report on excavations carried out by Nasser University, Khoms, 1994-1997 273
JABAR M MATOUG, Wadi al-Fani (Khoms): Mausoleum with subterranean tombb 274
Department of Antiquities, Tripoli
BADEREDDIN ESHEH & FERYAL SHARFEDDIN, As-Saray al-Hamra (Tripoli): Documentation o f the architectural elements 276
MOHAMED FARAJ SHAKSHUKI & RAMADAN SHEBANI, The Roman kilns of Hai al-Andalus(Tripoli) 279
Department of Antiquities, Sabratha
MABRUK ZENATI, Recent finds 282

فهرس مجلة QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBIA




مجلة ايطالية تهتم بنشر الدراسات الاثرية والتاريخية عن آثار ليبيا و تاريخها القديم نقدم فهرسها خدمة للباحثين في الاثار الليبية

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBIA, 1 (1950)
Giacomo Caputo: Sculture dallo scavo a sud del foro di Sabratha (1940-1942), Quaderni di archeologia della Libia, 1 (1950), p. 7-28.
Renato Bartoccini: La curia di Sabratha, Quaderni di archeologia della Libia, 1 (1950), p. 29-58.
Salvatore Aurigemma: L'avo paterno, una zi a ed altri congiunti dell'imperatore Severo, Quaderni di archeologia della Libia, 1 (1950), p. 59-78.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBIA, 2 (1951)

Italo Gismondi: Il restauro dello strategheion di Cirene, p. 7-25.
Nevio Degrassi:Il mercato romano di Leptis Magna, p. 27-70.
Pietro Romanelli : Iscrizione inedita di Leptis Magna con i nuovi contributi ai fasti della Prov incia Africa, p. 71-79.
Salvatore Aurigemmma: rassegne e recensioni, p. 81-86.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBIA, 3 (1954)

Biagio Pace: Ritratto giulio-claudio di Lepcis Magna, p. 5-12.
Salvatore Aurigemma: Il mausoleo di Gasr Dôga in territorio di Tarhuna, p. 13- 31 (Tripolitaine).
Giacorno Caputo: La protezione dei monumenti di tolemaide negli anni 1935-1942, p. 33-66 (Cyrénaïque).
Renato Bartoccini: Relazione della prima campagna di scavo della missione archeologica italiana in Libya (Leptis Magna, sept. - dic. 1952), p. 67-89.
Richard Goodchild: La necropoli romano-libica di Bir ed-dréder, p. 91-107 (Tripolitaine).
Luigi Turba: Graffiti con figure di navi nelle pareti di un fornice del teatro di Sabratha, p. 109-112 (graffiti sous une voûte du théâtre représentant d’une part une grue portuaire et de l’autre un navire à cinq mâts et petit gouvernail d’étambot qui semble fleurer bon son XIXe siècle ! tabbourt.com).
Attilio Degrassi: Rassegne e recensioni, p. 113-116.
Ernesto Vergara Caffarelli: Notiziario. Attivita del dipartimento delle antichità al luglio 1951 al settembre 1953 in Tripolitania, p. 117-118.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 4 (1961)

Gaspare Oliverio: Icrizioni cirenaiche, p. 3-54.
Sandro Stucchi : Le fasi costruttive dell'Apollonium di Cirene, p. 55-81, pl.
Richard G. Goodchild: The decline of Cyrene and rise of Ptolemais: two new inscriptions, p.83-95.
Pietro Romanelli: Un nuovo governatore della provincia di Creta e Cirene P. Pomponio Secondo, p. 97-100. Inscription grecque de Cyrène.
Paolino Mingazzini: Sulla vera denominazione del cosiddetto Capitolium di Cirene, p. 101-103.Serait un temple d’Hadrien et d’Antonin le Pieux.
Renato Bartoccini: Il Foro Severiano di Leptis Magna - Campagna di scavo 1958, p. 105-126.
Maria Floriani Squarciapino: Un rilievo Lepcitano, p. 127-132. Homme couché sur des chevaux.
SAndro Stucchi: Notiziario. I lavori della Missione archeologica italiana a Cirene dal 1957 al 1960, p. 133-139.
Lidio Gasperini e P. R.: Bibliografia Archeologica della Libia. A e B:
Lidio Gasperini e P. R.: Bibliografia Archeologica della Libia. A ) Cirenaica, p. 141-144.
P.R. : Bibliografia Archeologica della Libia. B) Tripolitania, p. 145-146.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 5 (1967)

Umberto Paradisi: Arte rupestre preistorica nel Gebel El-Akhdar in Cirenaica (con nota di Paolo Graziosi), p. 5-18.
Sandro Stucchi: Prime tracce tardo-minoiche a Cirene: i rapporti della Libia ton il mondo egeo, p. 19-45.
Richard G. Goodchild: The forum of Ptolemais (Cyrenaica), p. 47-51.
Lidio Gasperini: Due nuovi apporti epigrafici alla storia di Cirene romana, p. 53-64.
Salvatore Aurigemma : L'ubicazione e la funzione urbanistica dell'arco quadrifronte di Marco Aurelio in Tripoli, e le sopravvivenze italiane, medievali e moderne, degli archi quadrifonti (« sedili », « loggie », « gallerie »), p. 65-78.
MAria Floriani Squarciapino: Fortuna o Astarte - genius coloniae?, p. 79-87. Statue féminine colossale provenant du Forum sévérien de Leptis Magna.
Giovanni Joppolo : La tavola delle unità di misura del mercato Augusteo di Leptis Magna, p. 89-98. Noter pour ponderaria.
Bile Crova: Opere idrauliche romane all'Uadi Caàm, il Cinyps della Tripolitania romana, p. 99-120.
Antonino Di Vita La diffusione del Cristianesimo nell'interno della Tripolitania attraverso i monumenti e sue sopravvivenze nella Tripolitania araba, p. 121-142.
Sandro Stucchi e Antonino Di Vita: Notiziario. I lavori della missione archeologica italiana a Cirene dal 1963 al 1965, p. 143-149.
Antonino di Vita, Cronache Tripolitane, p. 150-151.
Lidio Gasperini e Pietro Romanelli: Bibliografia archeologica della Libia: 1962-1966, A e B :
Lidio Gasperini: Bibliografia archeologica della Libia: 1962-1966, A : Cirenaica, p. 153-156.
Pietro Romanelli: Bibliografia archeologica della Libia: 1962-1966, B) Tripolitania e Fezzan., p. 157-159.
Luigi Crema e Maria Floriani Squarciapino: Recensioni, p. 161-163.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 6 (1971)

Lidio Gasperini: Le iscrizioni del Cesareo e della Basilica di Cirene, p. 3-22.
Maria Grazia Pierini: La tomba di « Menecrate » a Barce in Cirenaica, p. 23-34. Tombe rupestre à colonnes et chapiteaux doriques.
Valeria Purcaro: Gasr Stillu - Tomba ellenistica e fattoria bizantina nella campagna di Cirene, p. 35-41.
Giuseppina Giambuzi: Lessico delle iscrizioni latine della Cirenaica, p. 43-104.
Mario Torelli: Le Curiae di Leptis Magna¸p. 105-111.
Sandro Stucchi: Notiziario. I lavori della Missione Archeologica Italiana a Cirene dal 1966 al 1970, p. 113-125.
Giacomo Caputo e J.M. Reynolds: R.G. Goodchild, p. 127-132.
Giacomo Caputo: La scomparsa di Vittorio Santoli, p. 133.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 7 (1975)

Antonino Di Vita: La ricostruzione dell'arco dei Severi a Leptis Magna in un disegno di C. Catanuso ed esistenza e significato di un tetrapilo preseveriano, p. 3-36, pl.
Guglielmo de Angelis d'Ossat e Raffaella Farioli: Il complesso paleocristiano di Breviglieri (El-Khadra), p. 27-156.
ANna Maria dal Poggetto della Nave Martini: Il Vicariato d'Africa di Draconzio non di Vincenzo. Ad Arnm. Marc., XXVIII, 6, 8*, p. 157-160.
Giacomo Caputo: Dopo i grandi geografi arabi, il più antico ricordo di Leptis Magna in una lapide latina della fine del 1653, p. 161-164.
Antonino Di Vita: Leggendo «Topografia e archeologia dell'Africa romana» di Pietro Romanelli: considerazioni, note, segnalazioni, p. 165-187.
Lidio Gasperini e Gianfranco Paci: Bibliografia archeologica della Libia: 1967-1973, A e B
Lidio Gasperini : Bibliografia archeologica della Libia: 1967-1973, A, Cirenaica, p. 189-196.
Gianfranco Paci: Bibliografia archeologica della Libia: 1967-1973, B) Tripolitania e Fezzan, p. 197-2­06.
Antonino Di Vita: Ricordo di Awad Mustapha Sadawya, Aissa Salem el-Aswed, Mohamed Fadil el-Mayar, p. 207-208.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 8 (1976)

CIRENE E LA GRECIA
L. Pandolfi, «Restaurando l'Atene d'Africa» - Un quasi sconosciuto articolo di L. Pernier, p. 7-9.
Silvio Ferri, Fenomeni ecologici della Cirenaica costiera nel II millennio a.C. Nuovi dati archeologici su gli Argonauti a Euesperide, p. 11-17.
Sandro Stucchi, Il Giardino delle Esperidi e le tappe della conoscenza greca della costa cirenaica, p. 19-73.
Nicola Franco Parise, «Baratto silenzioso», fra Punici e Libi «al di là delle colonne d'Eracle», p. 75-
Paolo Moreno, Una cretula di Cirene ed il Posidone del Laterano, p. 81-98.
Lidiano Bacchielli, Un «Piatello di Genucilia» - I rapporti di Cirene con l'Italia nella seconda metà del IV sec. a.C., p. 99-107.
Elena Di Filippo Balestrazzi, Lidio Gasperini, Mario Balestrazzi, L'emiciclo di Pratomedes a Cirene: la testi­monianza di un culto aniconico di tradizione dorica, p. 109-191.
Ida Baldassarre, Mosaici ellenistici a Cirene e a Delo: rapporti e differenze, p. 193-221.
Mario Luni, Documenti per la storia della istituzione ginnasiale e dell'attività atletica in Cirenaica, in rapporto a quelle della Grecia, p. 223-284.
Valeria Purcaro, Le rotte tra la Grecia e la Cirenaica e gli itinerari marittimi e terrestri lungo le coste cirenaiche e della Grande Sirte, p. 285-352.

DISIECTA MEMBRA CYRENAICA

Lidiano Bacchelli, «Le pitture nella Tomba dell'altalena» di Cirene nel Museo del Louvre, p. 355-383.
Luigi Beschi, Un supplemento « cretese» ai ritratti funerari romani della Cirenaica, p. 385-397.
Mario Luni, Il ritratto di Caracalla nel British Museum ed altri monumenti severiani di Cirene, p. 399-415.

SEGNALAZIONI

Giacomo Caputo, La Collezione Meliu di monete cirenaiche, p. 419-420.
Claudio Frigerio, Ruus et Ashlab, p. 421-429.
Franco Martelli, Terra sigillata arretina e tardo-italica a Cirene, p. 431-434.
Enzo Catani, I frantoi della fattoria bizantina di El Beida, p. 435-448.
Valter Ganibini, Enzo Catani, Nuove terme bizantine nei dintorni di Cirene, p. 449-463.

NOTIZIARIO

Sandro Stucchi, Attività della Missione Archeologica Italiana a Cirene, p. 465-492.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 9 (1977)
Ernesto De Miro e Gabriella Fiorentini: Leptis Magna la necropoli greco-punica sotto il teatro, p. 5-75, 2 pl. dépliantes, 29 planches photographiques. .
Lidiano Bacchielli: Un ritratto cireneo nel Museo Nationale Romano e alcune osservazioni sui busti funerari per nicchia, p. 77-92.
Gustavo Traversari: Rilievo arcaistico da Leptis al Museo archeologico di Tripoli, p. 93-96.
Lidiano Bacchielli: Un ritratto cirenaico in gesso nel Museo greco-Rmano di Alessandria, p. 96-110.
Pietro Romanelli: Una piccolo catacomba giudaica di Tripoli, p. 111-118.
Giacomo Caputo: Sincretismo religioso ed espressione figurativa in Tripolitania (Testimonianze e problemi), p. 119-124.
Anna Maria Bisi Ingrassia: Note ad alcuni toponimi punici e libici della Cirenaica, p. 125-134.
Antonino Dl Vita: Ancora del Tetrapilo precedente l'arco dei Severi a Leptis Magna: una messa a punto, p. 135-143.
Sandro Stucchi: Recensioni, p. 146-147.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 10 (1979)

Lidiano Bacchielli: Due statuette di Cirene: testimontanze della produzione arcaica locale, p. 5-13.
Lucia Guerrini: «Tvche della città in Tolemaide di Cirenaica», p. 15-26.
Lidiano Bacchielli: Arato o Crisippo? Nuove ipotesi per un vecchio problema, p. 27-48.
Mario Luni: Il Caravanserraglio di Cirene ed indagine preliminare sui percorsi interni della Cirenaica, p. 49-65.
Ginette Di Vita-Évrard: Quatre inscriptions du Djebel Tarhuna: le territoire de «Lepcis Magna», p. 67-98, 1 carte dépliante. .
Saleh Wnis: Under life size, bust of Sarapis, p. 99-102.
Lidiano Bacchielli: Una «Froschlampe» da Cirene in una collezione privata, p. 103-104.
Gianfranco Paci: Bibliografia archeologico della Libia: 1974-1977, p. 105-132; p. 105-118 : A, Cyrenaica; p. 119-132 : B, Tripolitania e Fezzan.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 11 (1980)

Emanuela Fabbricotti: Tolemaide: una testimonianza arcaica, p. 5-9.
Lidiano Bacchelli: La tomba delle «Cariatidi» ed i1 decorativismo nell'architettura tardo-ellenica di Cirene, p. 11-34.
Giuseppina Barone: Gessi di Sabratha: anticipazioni e problemi, p. 35-74.
Elda Joly: Due capitelli configurati di Sabratha, p. 75-81.
Filippo Carinci: Disegni dell'arco quadrifronte di Marco Aurelio e Lucio Vero a Tripoli, nella biblioteca del college di Eton, p. 85-99.
Rosa Maria Bonacasa Carra: Ritratto di un dignitario libico nel museo di Sabratha, p. 101-112.
Maria Floriani Squarciapino: Sulle antiche fonti riguardanti le relazioni dei Romani con le regioni trans-sahariane, in età imperiale, p. 113-118.
Mario Lune Apporti nuovi nel quadro della viabilità antica della Cirenaica interna, p. 119-137.
Gianfranco Paci: Bibliografia archeologico della Libia: 1978-1979, p. 139-153 ; p. 139-146 : A, Cirenaica ; p. 147-153 : Tripolitania e Fezzan.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 12 (1987)

CIRENE E I LIBYI

Lorenzo Braccesi : Antenoridi, Veneti e Libyi, p. 7-14.
Santo Tine: Ceramica prebattiaca nell'area cirenea, p. 15-16..
Ida Baldassarre: Tracce dell'abitato prebattiaco ad Ovest dell'Agorà di Cirene, p. 17-24.
Giovanni Pugliese Carratelli: KYPENAIKA, p. 25-32.
André Laronde: Isocrate et Cyrène, p. 33-40.
Mohamed T. Jerrary: Somie observations about local influence on Greek sculpture in Cirene, p. 41-56.
François Chamoux : Diodore de Sicile et la Libye, p. 57-66..
Donald White: Demeter Libyssa - Her Cyrenean Cult in Light of the Recent Excavations, p. 67-84.
C. Dobias-Lalou: Noyau grec et éléments indigènes dans le dialecte cyrénéen, p. 85-92.
Patrizio Pensabene: Statuine fittili votive dalla chora cirenea, p. 93-170.
Maria Letizia Lazzarini: Libyi nell'esercito di Cirene, p. 171-174.
Enrico Livrea : L’episodio libyco nel quarto libro delle "Argonautiche" di Apollonio Rodio, p. 175-190.
Sandro Stucchi: Il Naiskos "di Lysanias" riconsiderato, p. 191-220.
Emanuela Fabbricotti: Divinità greche e divinità libie in rilievi di età ellenistica, p. 221-244.
O. Masson: Remarques d'onomastique cyrénéenne: quelques noms masculins en –is, p. 245-248.
Sandro Stucchi: L'architettura funeraria suburbana cirenaica in rapporto a quella della chora viciniore ed a quella libya ulteriore, con speciale riguardo all'età ellenistica, p. 249-378.
Joyce Reynolds: Libyans and Greeks in rural Cyrenaica, p. 379-384.
Enzo Catani: Per un'iconografia di Libyi in età romana, p. 385-402.
Lidio Gasperini: Echi della componente autoctona nella produzione epigrafica cirenaica, p. 403-416.
Mario Luni: II Santuario rupestre libyo delle "Immagini" a fronte (Cirenaica). Testimonianze della cultura libya in ambiente greco-romano : originalita e independenza ; p. 415-458 .
Lidiano Bacchielli: La scultura libya in Cirenaica e la variabilità delle risposte al contatto culturale greco-romano, p. 459-488.
Joyce Reynolds e Lidiano Bacchielli: Catalogo delle stele funerarie antropomorfe, p. 489-522.
Giacomo Caputo: Sinesio di Cirene tra Costantinopoli e i Libii, p. 523-428.
Sandro Stucchi: Simposio internazionale «Cirene e i Libyi», p. 529-536.
Maria Floriani Squarciapino: Ricordo di Pietro Romanelli, p. 537-544.
Joyce Reynolds: John Bryan Ward Perkins, p. 554-547.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 13 (1983)

GLI SCAVI ITALIANI A CARTAGINE:

Antonino Di Vita: Presentazione, p. 7-8.
Andrea Carandini, Lucilla Anselmino, Clementina Panella, Carlo Pavolini, Renato Caciagli: Gli scavi italiani a Cartagine: Rapporto preliminare delle campagne 1973-77, p. 9-60.
Antonio Di Vita: La Libyi nel ricordo dei viaggiaiori e nell'esplorazione archeologica dalla fine del mondo antico ad oggi: brevi note, p. 61-86.
Francesco Tomasello: Un prototipo di capitello corinzio in Sabratha, p. 87-103.
Enzo Catani: Nota Sinesiana: Epist. CXXII; Katast. III, 302 B*, p. 105-110.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 14 (1991)

Alfred Muzzolini: Essai de classification et de chronologie relative des peintures « têtes rondes » du Tassili et de l'Acacus, p. 5-26.
STefania Pergola: Una laminetta aurea rinvenuta nell'artemision di Cirene, p. 27-43.
Naidé Ferchiou : Le Kbor Klib (Tunisie), p. 45-97.
Walter Valentine : Bollo di M. Perennius a Cirene, p. 99-101.

Il complesso paleocristiano a nord del teatro di Sabratha,
Rosa Maria Bonacasa Carra: Il complesso paleocristiano a nord del teatro di Sabratha, p. 103-214.
Rosalia Macaluso: Rinvenimenti monetari nella regio III, insulae 45 di Sabratha, p. 215-323.
Livia Di Franco, Renato Giarrusso, Giuseppe Montana: Caratteristiche composizioriali e strutturali dei materiali litoidi impiegati nella basilica 3 e negli annessi, p. 233-246.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 15 (1992)

Lidiano Bacchielli, Joyce Reynolds, Bryn Rees: La Tomba di Demetria a Cirene, p. 5-22 et pl. coul. I.
Elda Joly, Salvatore Garraffo, Antonella Mandruzzato: Materiali minori dallo scavo del teatro di Leptis Magna, p. 25-233
Elda Joly, Intoduzione, p. 25-32
Salvatore Garraffo, Le monete, p. 33-106.
Salvatore Garraffo, La circolazione monetaria a Leptis secondo l’évidenza del teatro, p. 115-133.
Antonella Mandruzzato, Ceramiche et terracotte, p. 135-195.
Elda Joly, Materiali diversi, p. 197-233.
Autres articles
Elisabetta Pagello: Un capitello non finito da Leptis Magna, p. 235-252.
Francesco Tomasello: L'architettura del II secolo in Tripolitania, a proposito della sima del Tempio a divinità ignota di Sabratha, p. 253-282.
Elda Joly: Produzione ceramica e matrici di terracotta a Sabratha, p. 283-306.
Rosa Maria Bonacasa Carra: Marmi dall'arredo liturgico delle Chiese di Sabratha, p. 307-326.
Rosalia Macaluso: I « radiati barbari » e la circolazione monetaria in Tripolitania nel IV secolo d. C., p. 327-332.
Antonino Di Vita: Sandro Stucchi (1992-1991), p. 333-335,avec sa bibliographie p. 337-339.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 16 (2002)

ARCHEOLOGIA CIRENAICA. Alla memoria du Sandro Stucchi.
Mario Luni, Introduzione, p. 5
Sandro Stucchi, Nuovi apporti al problema dei contatti tra cultura libya gebelo-marmarica e mondo egeo, p. 7-10.
Vanni Beltrami, Alcuni dati sugli abitanti della Cirenaica e del Sahara dell’est in epoca pre- e protohistorica, p. 11-18.
Claudio Parisi Presicce, Un altare di forma minoica dal Santuario di Apollo di Cirene, p. 19-44.
Valeria Purcaro, Alcune osservazioni sul pritaneo arcaico di Cirene,p. 45-48.
Emanuella Fabriccotti, Problema di scultura cirenaica, p. 49-54.
Jean-Jacques Maffre, Céramique grecque des Ve et IVe s. av. J.-C. récemment découverte à Apollonia de Cyrénaïque, p. 55-58.
Walter Valentini, L’edicola dei Carneado nel santuario di Apollo a Cirene et le reproduzioni du naskoi sulla ceramica apula, p. 59-74.
Simone Besques, La collection de figurines en terre cuite de Cyrène au Musée du Louvre : quelques notes sur l’aspect religieux de ces terres cuites, p. 75-85.
Anna Lia Ermeti : Gli altari marmorei dell’agora di Cirene :la ricostruzione, p. 87-97.
André Laronde : Ptolémée le Jeune, roi de Cyrène, p. 99-108.
Mario Luni ; Lo xystos – portico delle erme nel quartiere dell’agora di Cirene, p. 109-144 et pl. coul. I-VI.
Catherine Dobias-Lalou, une épigramme de Cyrène pour deux athlètes, p. 145-149.
John Alfred Lloyd, The development of trade between Cyrenaica and Italy in the Hellenistic and Roman periods, p. 151-163.
Serena Ensoli, Il vaso Portland e Cirene, p. 165-260.
Joyce Reynolds, Names from a tomb at Ain Es-Selmani, Benghasi, p. 261-265.
Silvia M. Marengo, Ancora sulla titolatura SB I, 5904 (El Gubba, cirenaica), p. 267-270.
Gianfranco Paci, La grande stele delle sacerdotesse di Era dall’agora di Cirene, p. 271-284.
Gianfranco Paci, La ‘tomba dei ludi’ a Cirene : dai viaggiatori dell’ ottocento alla riscoperta, p. 285-312 et pl. coul. I-VI.
Anna Maria Bisi, Osservazioni sulla scultura « libya » d’Oriente et d’Occidente : due evidenze a confronto, p. 313-319.
François Chamoux, La stèle funéraire d’Antoninianos d’Ephèse à Cyrène, p. 321-325.
Donald M. Bailey, Smith and Porchers’expedition to Cyrene, 1860-1861, p. 327-337.
Enzo Catani, Il Silfio nel ‘de re coquinaria’ di Marcus Gavius Apicius, p. 339-344.
Antonio Manuntia, Cachrys ferulacea (L.) Calestani é il ‘silfio cirenaico”? Identificazione botanica su basi teorice et rappresentazioni su monete, p. 345-350.
Mario Luni, Iconografia del Silfio e realtà botanica, p. 351-362.
Notiziario :
Mario Luni, Il convegno internazionale di Studi di Archologia Cirenaica, p. 363-368.


QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 17 (1995)

LIDIO GASPERINI: Nuove dediche vascolari all'Apollo di Cirene, p. 5-12.
RAIMONDO ZUCCA: Manufatti archeologici di provenienza cirenaica nell'Antiquarium Arborense di Oristano, p. 13-20.
MARIA ELISA MICIIELI: Un pilastrino dal Santuario di Apollo a Cirene, p. 21-29.
GABRIELLA OTTONE: Un episodio della Saga di Cadmo alla lute delle tradizioni mitiche di Cirene, p. 31-39..
ANTONELLA SPANô GIAMMELLARO: Brevi notazioni su una scultura del Museo Punico di Sabratha, p. 41-51..
ANNA SANTUcci: La tomba cirenea N 226: dal monumento ellenistico alla riformulazione architettonica romana, p. 55-61..
NICOLA BoNACASA: Lucilla o Crispina a Sabratha?, p. 65-74.
ROSALIA MACALUSO: Un tesoretto di denari di età severiana da Sabratha, p. 75-81.
SERGIO FONTANA: Tradizione artigianale e raffigurazione di tipi etnici nei balsamari configurati di produzione africana (III-IV sec. d. C.), p 83-91.
LIDIANo BACCIIIELLI e MARIA RoSARIA FALIVENE: Il canto delle sirene nella tomba di Asgafa El Abiar, p. 93-102 et pl. coul. I-III .
ROSA MARIA BONACASA CARRA: Rilievi con monogramma laureato nel Museo di Leptis Magna, p. 109-118. Chrisme entouré d’une couronne de lauriers.

QUADERNI DI ARCHEOLOGIA DELLA LIBYA, 18 (2003)


Cyrenaica
Abdulhamid Abdussaid : Bacchielli e l’archeologia cirenaica, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 9-10.
François Chamoux, Chiens cyrénéens, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 11-13.
Jaime P. Uhlenbrock, The ugly family from Sicily : a coroplastic conundrum at Cyrene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 15-26.
Susan E. Kaine, Heroized riders from the wadi Bel Gadir sanctuary of Demeter and Persephone at Cyrene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 27-34.
Emmanuella Fabricotti, La nuova systematizione della sculptura a Cirene et la sfinge, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 35-46.
Serena Ensoli, La terraza superiore dell’agora di Cirene. Il tempio di Zeus e l’arco occidentale della skyrota, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 47-91.
Valeria Purcaro, Gli edifici pubblici sull’agora di Cirene con particolare riferimento all’epoca greca, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 93-96.
Mario Luni, Nuove anfore panatenaiche di Cirene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 97-113.
Neil Adams, Susan Walker, a new portrait of Berenike II from the temple of Apollo at Cyrene ?, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 115-128.
Claudio Parisi Presicce, Riflessioni sul gruppo scultoreo di Bruto e Cassio nell’agora di Atene. A proposito di due statue iconiche di Cirene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 129-152.
Donald White, Introductory observations for a comparative study of urban raised water delivery systems : Cyrenaican Apollonia and Marmarican Paraitonion, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 153-164.
Abdulghader Al Muzzeini, Dorothy Thorn, James Copland Thorn, Joyce Reynolds, Newly discovered funerary verses at Cyrene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 165-172.
Gianfranco Paci, Iscrizioni dalla necropolis occidentale di Cirene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p.173-182.
Anna Santucci, James Copland Thorn, Tahuna-windmill tomb, tomba dei conjugi. Tomba N1 : la grande tomba circolare della necropoli nord di Cirene, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 183-204.
Silvia Maria Marengo, L’iscrizione votiva du Claudio Lykos, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p.205-210.
Catherine Dobias-Lalou, Notes sur le Supplemento epigraffico, cirenaico, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 211-221.
Fadel Ali Mohammed, A note on the site of Targunia, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), 223-227.
André Laronde, D. Girard et la Cyrénaïque : le regard d’un captif français en Barbarie au XVIIe siècle, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 229-234.
Enzo Catani, L’attivita archeologica di Luigi Pernier a Cirene dal 1925 à 1936, Quaderni di archeologia della Libya, 18 (2003), p. 235-255.

Tripolitania
Barbara E. Barich, Gulia Bodrato, Elena A.A. Garcea,Cecila Cornati Barbaro, Carlo Giraudi, Northern Libya in the final Pleistocene. The late hunting societies of Jebel Gharbi p. 259-
Antonino Di Vita, Giovanni Pugliese Caratelli, Ginette di Vita-Evrard, Lorenzo Lazzarini, Bruno Turi, Il Serapeo di Leptis Magna : il tempio, le iscrizioni, I marmi, p. 267-292.
Antonino Di Vita, Leptis Magna. Tetrapilo dei Severi : filosofia et prassi di un restauro, p. 293-297.
Paolo Busdraghi, Oliveiro Gessaroli, Arduino Spegne, Arco severiano di Leptis Magna : restauro conservativo degli elementi piani del rivestimento dello zoccolo dei pilastri, p. 299-305.
Ernesto di Miro, Statuetta marmorea di Esculapio dall’area della Basilica vetus di Leptis Magna, p. 307-311.
Maria Floriani Squarciapino, Rilievi dal tempio di età antonina nel foro vecchio di Leptis, p. 313-321.
Paola Finocchi, Su una testa leptitana du Giove Egioco, p. 323-329.
Irene Bragantini, Rittrato frammentario di Domiziano dal tempio flavio di Leptis Magna, p. 331-339.
Patrizio Pensabene, La porta Oea e l’arco di Marco Aurelio a Leptis Magna : contributo alla definizione dei marmi et del loro costo, delle officine et delle commitenze, p. 341-367.
Andrew Wilson, Opus reticulatum panels in the Severan Basilica at Lepcis Magna, p. 369-379.
Antonella Mandruzzato, Una lucerna con scena di anfiteatro al Museo di leptis Magna, p. 381-389.
Lidio Gasperini, Hora bona (IRT 277), La divinazzione del ‘momento propizio’ presso I Romani, p. 391-397.
Benedetta Bessi, Sabratha. La stratigraphia e i materiali delle fasi ellenistiche protoromane dello scavo intorno al mausoleo B, p. 399-402.
Nicola Bonacasa, Rosa Maria Carra, Gli Edifici termali di Sabratha. Nota preliminare, p. 403-419.
Sergio Aiosa, Un restauro antico al tempio di Ercole a Sabratha : ‘longa maiorum incuria’ o testimonianza di un terremoto, p. 421-433.
Rodo Santoro, Il castello di Tripoli, p. 435-440.
+ textes en Arabe.




II) MONOGRAFIE DI ARCHEOLOGIA LIBYCA

VOL. 1 - Caputo G. - Lo sculture del grande bassorilievo con la danza delle Menadi in Tolemaide di Cirenaica. 1948, pp. 33, tavv. 16.
VOL. II - Pesce G. - Il «Palazzo delle Colonne» in Tolemaide di Cirenaica. 1950, pp. 119, ill. 122, tavv. 17.
VOL. IIl - Caputo G. - Il teatro augusteo di Leptis Magna. 1987, 2 voll., pp. 148, tavv. 188 - XXXIX.
VOL. IV - Pesce G. - Il tempio di Iside in Sabratha. 1953, pp. 80, tavv. 17.
VOL. V - Paribeni E. - Catalogo delle sculture di Cirene. Statue e rilievi di carattere religioso. 1959, pp. 163, tavv. 209.
VOL. VI - Caputo G. - Il teatro di Sabratha. 1959, pp. 90, tavv. 93.
VOL. VII - Stucchi S. - L'Agorà di Cirene - I, I lati nord ed est della platea inferiore. 1965, pp. 382, figg. 237, ta",,. 65, 2 piante f.t.
VOL. VIII - Mingazzini P. - L'insula di Giasone Magno a Cirene, 1966, pp. 152, figg. 53, tavv. 39, 2 piante f.t.
VOL. IX - Stucchi S. - Architettura cirenaica. 1975, pp. 695, figg. 604, 6 piante f.t.
VOL. X - Floriani souarciapino M. - Le sculture del Foro Severiano di Leptis Magna. 1974, pp. 184, tavv. 95.
VOL. XI - Joly E. - Lucerne del Museo di Sabratha. 1974, pp. 223, tavv. 60.
VOL. XII - Di Vita A. - Tripolitania ellenistica e romana alla luce delle più recenti indagini archeologiche. pp. 154, ill. 122 (in preparazione).
VOL. XIII - Caputo G.,Traversari G. - Le sculture del teatro di Leptis Magna. 1976, pp. 138, ta TV. 108.
VOL. XIV - Alföldi-Rosenbaum E., Ward-perkins J. - Justinianic Mosaic Pavements in Cyrenaican Churches. 1980, pp. 158, tavv. 106.
VOL. XV - Bacchielli L. - L'Agorà di Cirene - II, I, L'area settentrionale del lato Ovest della Platea Inferiore, 1981, pp. 226, figg. 152, tavv. 28.
VOL. XVI - Ermeti A.L. - LAgorà di Cirene - III, I, Il monumento navale. 1981, 2 voll. pp. 151, tavv. XXI, 63 allegati.
VOL. XVII - Stucchi S., Bacchielli L. - L'Agorà di Cirene, 11, 4. 1983, pp. 137; ill., tavv. 16.
VOL. XVIII - Joly E., Tomasello F. - Il tempio a divinità ignota di Sabratha. 1984, pp. 196, ill. 55, tavv. 35, planimetrie 14.
VOL. XIX - Caputo G., Ghedini F. - Il tempio d'Ercole di Sabratha. 1984, pp., XVI+200, tavv. 28.
VOL. XX - Carra R.M., Bonacasa N. - Catalogo delle sculture di Sabratha. (in preparazione).
VOL. XXI - Bronsa G. - Gessi del Museo di Sabratha. (in corso di stampa).
VOL. XXII - Levi Della Vida G., Amadasi Guzzo M.G. - Iscrizioni puniche della Tripolitania (1927-1967). 1987, pp. 167, figg. 25, tavv. 35.
VOL. XXIII - AA.VV. - Il Castellum del Nador: storia di una fattoria tra Tipasa e Caesarea (1-VI sec. d.C.). 1989, pp. 232, tavv. 29.

الخميس، 9 أكتوبر، 2008

حول كتاب سينسيوس القوريني ... للاستاذ روك



Roques,D., Synesios de Cyrene et la Cyrenaique du Bas-Empire, Paris:1987.



يهتم كتاب أ. روك بدراسة اقليم كيرينايكي من الناحية التاريخية و الاثرية ودراسة احواله الدينية و الاقتصادية والعسكرية في عصر الاسقف سينيسيوس الذي عاش ما بين 370-413 م ، اعتمادا على رسائل هذا الاسقف البالغ عددها مائة وستة و خمسون رسالة ، اضافة الى كتاباته الاخرى ، و يفهم من العنوان الرئيسي للكتاب انه يعالج تاريخ الاقليم و أوضاعه المختلفة في عصر سينيسيوس و لكن الواقع ان الكتاب في مجمله هو دراسة للاقليم في العصر الروماني المتأخر (البيزنطي) و تحديدا ما بين 300-645 م ، من خلال التركيز على سينيسيوس و عصره في المقام الاول اعتمادا على غزارة الوثائق الادبية و المادية التي يمكن الاعتماد عليها في دراسة تاريخ كيرينايكي و حضارته و المتوفرة حول ذلك العصر، اما دراسته للفترة التالية لموت سينسيوس فهي بمثابة عرض للمعلومات المتاحة عن الاقليم و تحليلها بهدف تعميق معرفة تاريخ الاقليم في العصر الروماني المتأخر من خلال المصادر المتاحة .
وقد قسم هذا الكتاب الى ستة ابواب او اجزاء ،على النحو الاتي :
استعرض في الجزء الاول الناحية التاريخية (ص ص.13-52) حيث اهتم بتاريخ الامبراطورية الرومانية المتأخرة واقليم كيرينايكي من خلال التطرق الى موضوع سقوط الامبراطورية الرومانية واسبابه ، ومن خلاله ناقش نظرية سقوط كيرينايكي و انهياره (المفترض) اعتمادا على تمحيص ما ورد في كتابات سينسيوس ، وما يذكره المؤرخ اميانوس مارسيللينوس ، وعبارته الشهيرة عن قوريني بانها(( مدينة قديمة ولكنها مدمرة )) ، اضافة الى ادلة اخرى اخذ بها دعاة انهيار الاقليم منها الاسباب الطبيعية مثل الزلازل ، والنظر الى حالة الاثار في تلك الفترة ووضعيتها التي قد تؤكد نظرية الافول ، ومن خلال شكاوي سكان الاقليم من الفوضى الادارية والعسكرية ، اضافة الى الدور الذي لعبته القبائل البربرية في زعزعة أمن و استقرار الاقليم في صورة الغزوات التي تعرض لها هذا الاقليم ،كما ان المشاكل الدينية الناتجة عن الصراع بين الوثنية والمسيحية ثم الانشقاقات الدينية التي حدثت بعد ان اصبحت المسيحية الديانة الرسمية في الامبراطورية ، و لايخفى دور التدهور الاقتصادي و انه من العوامل الرئيسية التي اخذ بها بعض الدارسين للتأكيد على انهيار الاقليم ، و قد ناقش أ. روك اسطورة الانهيار تلك وفقا للشواهد الادبية ، تلك الشواهد التي عدت عند الكثير من المؤرخين قرائن مادية على سقوط كيرينايكي ، الا ان روك عدها قرائن ايجابية تدحض السقوط او الانهيار المزعوم للاقليم من خلال إعادة قراءته لتلك النصوص الادبية قراءة جديدة لعل اهمها تفسيره لمقولة مارسيللينوس عن قوريني انها (( مدينة قديمة ولكنها مدمرة )) انها عبارة منسوخة من كتابات سابقة تتحدث عن الاقليم بعد شغب اليهود 115-117 م ، و لا ترجع الى نهاية القرن الرابع أي فترة كتابة لمارسيللينوس لكتابه ، كما ناقش العبارات السلبية التي اوردها سينيسيوس حول الاقليم ، واعاد قراءتها و تفسيرها من جديد وفقا لتفسيره لبعض الكلمات الواردة في تلك النصوص و التي تحمل اكثر من معنى ، اضافة الى ان نصوصه تلك محشوة بالمبالغات ، و يخلص روك ان عبارة سينيسوس ان قوريني اصبحت كومة من الاطلال ان تلك الاطلال ليست اطلالا مادية ولكنها دمار ثقافي و حضاري للمكانة التي كانت عليها في السابق في مضمار الفلسفة والثقافة ، كما ناقش روك ما يذكره سينيسيوس من مصاعب اخرى واجهت الاقليم مثل الجراد والحرائق و الفقر و عد بعضها مبالغات و ان حدثت فعلا ففي فترة محدودة ما بين 411-412 م ، مع التذكير بالتفسيرات الدينية لهذا المصائب التي يخرجها عن الاطار المادي لوقوعها ، و ان وقعت فهي مشاكل ومصاعب مر بها الاقليم في فترة محددة لا يستشف منها انهيار الاقليم ، ومن ثم فان روك دحض بشكل مطلق نظرية سقوط الاقليم في القرن الخامس الميلادي وفقا لتفسيره الجديد للنصوص الادبية التي تقول بدمار الاقليم وسقوطه ( ص ص. 27-40) ، وعزز نظرته الجديدة بدراسته للاثار المادية لبقايا مدن الاقليم لاسيما مدينة قوريني واثر زلازال 262 ، وزلازال 365 على تلك البقايا وان اضرارها لم تكن بالصورة المبالغ فيها التي ظهرت عند بعض الكتاب القدامى ، ومن شأن ذلك يعزز نظريته بعدم سقوط الاقليم في تلك الفترة (ص ص.41-52).
وخصص المؤلف الجزء الثاني من كتابه للناحية الجغرافية (ص ص. 55 -122) فتعرض للتسميات التي مر بها الاقليم واوضاعها الجغرافية الطبيعية ، ثم تطرق الى تطور التقسيم الاداري للاقليم و حدوده سواء بالنسبة لليبيا العليا او ليبيا السفلى وعلاقة هذه المنطقة بالمناطق المجاورة لها .
اما الجزء او الباب الثالث من كتابه (ص ص. 123- 213) فيهتم بالحياة المدنية الذي يعد بمثابة استعراض تاريخي للوضع السياسي للاقليم من خلال المعلومات الواردة في كتابات سينيسيوس أي تاريخ الاقليم في القرن الخامس الميلادي .
واختص الجزء الرابع بالحياة العسكرية في الاقليم (ص ص.215-295) متعرضا للتطور العسكري له من القرن الرابع الى السابع من حيث تنظيم الجيش والقوات العسكرية وانواعها وفقا لوردها عند سينيسيوس وفي مصادر اخرى ، وتعرض لهجوم قبائل الاوسترياني وغيرهم عن الاقليم وتنظيم الاوضاع العسكرية إبان ذلك .
و افرد روك للناحية الدينية الجزء الخامس من كتابه (ص ص. 296-383 ) وقد استعرض من خلاله سينيسوس بين الوثنية والمسيحية ، ثم تاريخ الاقليم من الناحية الدينية وتطورها حتى القرن السابع الميلادي مع التركيز على تاريخ المسيحية به و التعرض لاسماء اساقفة الاقليم ومشاركتهم في المحافل الدينية المسيحية ، واخيرا مناقشة تبعية الاقليم من الناحية الدينية وما ترتب على ذلك من نتائج .
اما الجزء الاخير من هذا الكتاب فقد خصص لدراسة الناحية الاقتصادية للاقليم (ص ص. 385-431) من حيث مقومات الاقليم الاقتصادية من مياه وخصوبة اراضيه ، مما ادى الى قيام اقتصاد محلي قائم على الزراعة والرعي في المقام الاول .
وفي الختام توصل روك للكثير من النتائج الجديدة لم تكن متوفرة قبل بحثه اعتمدت بشكل كبير على دراسة رسائل سينيسيوس وكتاباته باللغة التي كتبت بها (الاغريقية) ، وادى هذا الى اعادته الى ترتيب الرسائل من الناحية الزمنية مما ادى الى اعادة سرد الاحداث التي مرت بالاقليم سردا جديدا بتواريخ جديدة صححت الكثير مما ورد عند كتاب سبقوه اهتموا بتاريخ الاقليم في تلك الفترة .

من آثارنا في المتحف البريطاني


كأس باناثيني من بنغازي في المتحف البريطاني


يعرض هذا الكأس في المتحف البريطاني تحت رقم 1903. 2 ـ 17.1 ، وقد جلب من بنغازي ووصل إلى ذلك المتحف عام 1903 حيث تم إهداؤه للمتحف من قبل السير هـ .كامبيل – بانيرمان (H. Campbell- Bannerman)بعد شرائه من بنغازي . والكأس كامل وفي حالة جيدة من الحفظ ، يبلغ ارتفاعه 57 سم .
و هذا الكأس ذو بدن بيضوي الشكل منتفخ من الأعلى ومستدق قليلا من الأسفل ، كما أن حافة الفوهة مستوية من الأعلى ، والرقبة قصيرة وهناك حز بارز يفصلها عن الكتف ، أمّا القاعدة فهي اسطوانية ذات نهايات محدبة .
وقد زخرف الجانب أ بمشهد للمؤلهة اثينة المحاربة تخطو ناحية اليسار وهي ترتدي كامل عدتها الحربية المعتادة وتقف بين عمودين دوريين يعلو كل منهما ديك ، تمثلت زخرفة الترس الشعارية في مؤلهة النصر المجنحة تتجه ناحية اليسار وتمسك حزام طويل (إكليل المنتصر)بكلتا يديها، ويلاحظ أن اثينة ترتدي ثيابا بسيطة لا توجد بها بهرجة و لا زخارف كثيرة ، ويوجد النقش الرسمي في مكانه المعتاد أي على الجهة الداخلية للعمود الأيسر . أمّا الجانب ب فقد زخرف بمشهد داخل منطقة شبه مربعة تتوسط البدن ، يمثل المشهد لعبة رمي الرمح نحو هدف حيث صور فارسان يلعبانها ، نصب الهدف في مركز المشهد وتمثل في قرص يشبه الترس يحتوي على دائرة في مركزه ، وقد علق القرص على عمود ، بينما يعدو الفارسان المتجهان ناحية اليمين حيث تجاوز الفارس الأول الهدف بعد أن رمى رمحه رمية ناجحة حيث يظهر الرمح في مركز الهدف ، ويمسك هذا الفارس لجام الفرس بيده اليمنى بينما اليسرى يلوح بها عاليا خلف رأسه بعد أن قذف بها الرمح ، أمّا الفارس الآخر فهو يواجه الهدف مباشرة ويرفع يده اليمنى ليقذف رمحه الطويل ناحية الهدف ، يلاحظ التشابه في وضعية الجوادين وكذلك فإن لباس الفارسين متشابه, فكل منهما يرتدي رداء الصيد (الخلاموس) وينتعل حذاء العدائين (إيندروميديس) ذا العنق الطويل ، وقبعة منخفضة مشقوفة الجانبين (بيتاسوس) تشبه القبعات التي كان يظهر بها المؤله هرميس ، يلاحظ أن الفارس الثاني صور مرتديا القبعة على رأسه بينما قبعة الآخر تظهر خلف ظهره. يؤرخ الكأس الأول بأواخر القرن الخامس وتحديدا بحوالي 400 ق.م. ، وهو ينسب إلى مجموعة كوبان .

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2008

من آثارنا في متحف اللوفر



اول تمثال عرفته اوروبة من ليبيا معروضا في متحف اللوفر :



وهو يعد أقدم تمثال عرفته أوروبة ونقل إلى فرنسة في وقت مبكر ، و المقصود هنا ذلك التمثال المعروض في متحف اللوفر تحت رقم 1130 ، و يعد هذا التمثال من أقدم التماثيل التي نقلت أو نهبت من بنغازي في أواخر القرن السابع عشر، كما أنه يعد أقدم تمثال تعرفه اوروبة من الآثار الليبية . ولهذا التمثال قصة سواء عند العثور عليه أم كيفية وصوله إلى فرنسة, يجدر التطرق إليها .
بدأت قصة هذا التمثال عند بناء منزل عائلة القاضي في أواخر القرن السابع عشر ، وتحديدا في ربيع عام 1693 م ، حيث عثر على هذا التمثال أثناء حفر أساسات ذلك المنزل ، ويبدو أن موقع منزل القاضي هذا كان يقع قرب سيدي خريبيش أي ضمن مخطط مدينة بيرنيكي ( بنغازي القديمة في العصرين الهللنستي والروماني ) وتحديدا جنوب المدينة ، وربما كان موقع ذلك المنزل يشغل قديما بقايا منزل أحد أغنياء المدينة ، أو مبنى عام من بقايا بيرنيكي الرومانية .
وحين العثور على التمثال يبدو أنه قد لفت إليه الأنظار بهيأته الرائعة واكتماله ،حيث يبلغ ارتفاعه ما بين 1.85 - 1.94 مترا ،وعرضه 53 سم ، وارتفاع الرأس 19 سم ، وهو يمثل سيدة او كاهنة رومانية متدثرة بعبأتها بنفس الأسلوب الذي يظهر على التماثيل النسائية التي تنسب إلى طراز نساء هيراكيلانيوم الكبير ، وكما يظهر من خلال الصورة المرفقة (رقم 1) أن التمثال يجسد سيدة واقفة مستندة على رجلها اليمنى مع تقدم رجلها اليسرى للأمّام لحفظ التوازن ، مع ميل الرأس نحو اليسار قليلا وانحنائه إلى الأمّام قليلا ، وتُظهِر ملامحُ الوجه مسحةً من الجمال ، وقد تركت العينان دون أية إشارة للحدقة أو للبؤبؤ ، أمّا الحاجبان فقد نقشت نقشا خفيفا ، وابرز ما يميز هذا التمثال طريقة تصفيف الشعر الذي يظهر مقسوما من المنتصف ومفرودا على الجانبين في شكل تموجات كثيرة ومنتظمة ، وقد ضم بقية الشعر في قمة الرأس على شكل صفين من الضفائر أو الطيات ، و تدثر السيدة بالكامل بعباءة تغطي من الأعلى الجزء الخلفي من رأسها و تنسدل حتى تصل إلى أسفل الركبتين وتتجمع طرفي العباءة عند الجانب الأيمن من البدن وتنسدل إلى الأسفل، حيث تمسك بها بيدها اليسرى فلا يظهر عاري منها إلا الأصابع ، وتضع اليد اليمنى على الصدر كأنها تمسك بالعباءة عند صدرها خشية أن تسقط ، وترتدي تحت العباءة ثوبا تكثر به الثنايا الرأسية من الأسفل التي تتميز عن ثنايا العباءة الأفقية الخفيفة في آن وأحد . ويرجع تاريخ هذا التمثال إلى منتصف القرن الثاني الميلادي (أي في عهد الإمبراطور الروماني انطونيوس بيوس 138-161) .
وينبغي التصور أنه عند العثور على هذا التمثال قد أحدث ضجة داخل مدينة بنغازي الصغيرة آنذاك ، واختلفت الآراء حوله لأن الناس البسطاء في بنغازي لم يعتادوا رؤية مثل هذه الأشياء في المدينة وسريعا ما شُيّع الخبر إلى الإدارة العثمانية الحاكمة لاسيما أن قصر الحاكم التركي لا يبعد كثيراً عن مكان العثور على التمثال ، ومن المؤكد أنه قد وصل خبر العثور على التمثال إلى طرابلس عن طريق حاكم المدينة التركي محمد بن محمود الذي كان تابعا لباشا طرابلس، و كانت طرابلس في ذلك الوقت وقبله بسنوات في صراع مع فرنسة التي قصفتها بالمدفعية في عام 1692، وقد توصل حاكم معقل فرنسة المدعو دينس دوزو ‎ إلى صلح بين البلدين ، ولكي يتقرب حاكم طرابلس محمد الأمّام داي ( شائب العين ) إلى فرنسة فإنه وافق على اتفاقية الصلح التي وقِّعت بتاريخ 27/ 5 / 1692 ف ونصت مادتها الخامسة على السماح للفرنسيين بنقل أعمدة أثرية من مدينة لبدة الأثرية إلى بلادهم ، ولكن ما علاقة هذا بتمثال بنغازي ؟ ، العلاقة وطيدة فيبدو أنه عن طريق تلك الاتفاقية استطاع دوزو قنصل فرنسة المؤقت في طرابلس أن يرسل التمثال إلى فرنسة بموافقة محمد الأمّام داي ، هذا التمثال الذي تحصل عليه دوزو (Dusault) بعد أن مكث فترة قنصلا لفرنسة في بنغازي و سمع بخبر العثور علي التمثال أرسل إلى الوزير الفرنسي بونكارتان (Pontchartain) رسالة بتاريخ 10/6/1693 م يخبره عن العثور على هذا التمثال قبل وصوله إلى طرابلس في 14/5/1693 ، و ليس معروفا على وجه التحديد هل تحصل دوزو عليه مباشرة من بنغازي أو ربما أرسله حاكم بنغازي محمد بن محمود تقربا إلى ولي نعمته محمد الأمّام داي في طرابلس الذي قدمه إلى قنصل هولندا الذي بدوره قدمه أو باعه إلى دوزو و الأخير أرسله إلى فرنسة ، واي كان الأمر فالتمثال وصل إلى فرنسة عام 1695 ، وأصبح بحوزة الملك لويس الرابع عشر الذي كان مولعا بجمع الآثار لتزيين قصوره ، وبالفعل بعد وصول تمثال بنغازي إلى فرنسة نُصِّب في مكان بارز من الرواق الكبير في قصر فرساي وتحديدا قاعة أو جناح المرايا أو الزجاجيات (Galerie des Glaces) ، واستمر في ذلك المكان حوالي قرن من الزمن ثم نقل التمثال في عام 1798 م ليعرض في متحف اللوفر ، ومازال معروضا في ذلك المتحف حتى الآن .
عموما يعد هذا التمثال من افضل التماثيل الرومانية التي عثر عليها في قورينائية / كيرينايكي (الجزء الشرقي من ليبيا) بسبب الحالة الجيدة التي كان عليها عند العثور عليه ، كما أنه من أفضل تماثيل طراز هيراكلايون من الإقليم .

من اثارنا في المتحف البريطاني




تابوتان رخاميان من بنغازي في المتحف البريطاني:

عثر على هذين التابوتين في مقبرة بمنطقة السلماني كشف عنها نائب القنصل البريطاني في بنغازي المدعو فردريك كرو (Crow) عام 1860 وارسلهما الى جانب مقتنيات اخرى الى المتحف البريطاني لتعرض به ، ويمكن وصفهما على النحو الاتي:

1- تابوت رخامي صغير الحجم مستطيل الشكل تبلغ ابعاده 82.4 سم طولا و 52 سم عرضا و 68 سم ارتفاعا ، ، يحمل الرقم 61 ، 7 – 24 ، 13 في المتحف البريطاني ، (صورة رقم 7) و قد عثر عليه في الحجرة أو القبر الرابع من قبور الجانب الأيسر من مقبرة السلماني ، والتابوت صنع من رخام محاجر فرجييا ، وهو يتكون من جزأين السفلي الذي يمثله صندوق مستطيل الشكل ويمثل الجزء العلوي غطاء مسنما به بروز في زواياه الأربع (اكروتيريا بسيطة)، وقد زُخرِف جانبا الغطاء من الأعلى بأربعة صفوف من زخرفة تشبه قشور السمك أو أوراق نباتية عريضة مدببة الرأس متداخلة بعضها البعض ، أمّا الصندوق فقد زخرف من الأعلى والأسفل ببروزات ذات نهايات حادة لم يقم النحات بوضع اللمسات النهائية (تشطيب) عليها ، وقد زخرفت جوانب الصندوق الأربعة بزخارف نفذت بطريقة النحت البارز أو النافر ، تمثلت هذه الزخرفة في سلسلة من الأكاليل النباتية المتكونة من أوراق نباتية وفواكه امتدت افقيا بشكل متدلي على جوانب الصندوق الأربعة ، وقد زخرف أحد الجانبين الطوليين بالمؤله كيوبيد او ايروس في منتصف ذلك الجانب بحيث يفصل و يربط في آن واحد بين الاكليلين النباتيين حتى يظهر كأنه يحمل طرفيهما على كتفيه ، وقد صور كيوبيد بشكل مواجه يتقدم إلى الأمام تتدلى منه ما يشبه الأوراق النباتية أو مناديل من القماش و تتدلى الزخرفة نفسها ايضا من الاكاليل النباتية ، وفي الجانب الطولي الثاني استبدل كيوبيد بزخرفة أخرى تمثلت في رأس ثور أو البوكرانيون صور في وضع مواجه ، كما يلاحظ أن منطقة التقاء الأكاليل النباتية على الجوانب الأربعة زخرفت برأس ثور أو بشكل آخر وكل زاوية من زوايا الصندوق قد زخرفت برأس ثور ، كما ظهرت زخرفة تمثل وريدة أعلى كل إكليل على الجانبين الطوليين ، وزخرفة رأس أسد على الجانبين القصيرين للصندوق . وعند النظر إلى التابوت من الناحية الفنية يبدو أن النحات لم ينجز عمله بالكامل فهناك الكثير من التشطيبات النهائية لم يقم بإنجازها أي أن التابوت استخدم في المقبرة لدفن طفل أو حاوي لرماد أحد الموتى قبل الانتهاء من العمل به . يؤرخ هذا التابوت بمنتصف القرن الثاني للميلاد، وربما ينسب إلى اتيكا (الإقليم الذي عاصمته اثينا ).


2-تابوت رخامي صغير الحجم مستطيل الشكل تبلغ أبعاده ما بين 65.5 - 66 سم طولا و 44.3 سم عرضا و 45.7 سم ارتفاعا ، ، يحمل الرقم 61 ، 7 – 24 ، 14 في المتحف البريطاني ، (صورة رقم 8) و قد عثر عليه في الحجرة نفسها أو القبر الذي وجد به التابوت السابق ، و ينسب رخام التابوت إلى محاجر كارارة ، ويمثل التابوت صندوقا صغيرا مستطيل الشكل مزودا بغطاء مسنم غير مزخرف و أربعة أرجل صغيرة ، وقد استخدم هذا التابوت لدفن طفل , يذكر كرو أنه عثر به على جمجمة طفل ، زخرفت جوانبه الأربعة بزخارف نباتية بارزة ، وقد نظمت تلك الزخارف داخل إطار مستطيل يبرز قليلا عن الزخرفة وفي الوقت نفسه ينخفض عن مستوى جدار التابوت ، زخرف الجانبان القصيران بزخرفة مطابقة تمثلت في شجرة غار مورقة و مثمرة تخرج من كأس نباتي من أوراق الاكانثوس ، أمّا الجانبان الطوليان فقد زخرفا بزخرفة نباتية مشابهة إلى حد ما تمثلت في أوراق و أغصان نباتية متدلية منتشرة داخل الإطار علقت بواسطة عقدتين وهي تحصر بينها و تتخللها مجموعة من الفواكه منها الرمان و أكواز الصنوبر و جوزة البلوط و اللوز و غيرها ، ويلاحظ أن الجانب الآخر علقت زخرفته في قرني ثور صُور رأس كل ثور في شكل مائل و غريب ، أمّا الزخارف النباتية فهي أوراق العنب و أكواز الصنوبر و الجوز و البندق و سنابل الشعير ، كما زخرف الجانبان القصيران لغطاء التابوت بزخرفة دائرية بمركز منخفض وهي بشكلها هذا تشبه الصحون المسماة فيالي . يؤرخ لهذا التابوت بأوائل القرن الثاني للميلاد ، و ربما استورد هذا التابوت من ايطاليا .

القلعة التركية ـ الايطالية في توكرة

تشغل هذه القلعة موقعاً مميزاً في مدينة توكرة اذ انها تقع عند الزاوية الشمالية من المدينة الاثرية بين شاطىء البحر و المحجر الشرقي رقم 2 ، وقد بنيت في مكان مرتفع على انقاض سور المدينة بين البرجين رقم 33 – 34 ، وما تزل بقايا هذا السور تبرز من الجدار الجنوبي الشرقي من القلعة ، وقد استغلت احجار ذلك السور المتهدم في بناء القلعة .
و يبدو ان الاتراك قد بنوا هذه القلعة لتكون مقرا للحامية التركية في توكرة وما يحيط بها من مواقع اخرى ، تلك الحامية التي على ما يبدو ان وظيفتها الرئيسة جباية الضرائب التي كانت الشغل الشاغل للاتراك ، و ليس من السهل تحديد تاريخ بناء هذه القلعة ولكن من المرجح أنها بنيت في اواخر العهد العثماني الثاني (1835 - 1912) فالاخوان بيتشي لم يذكرا وجودها عندما زارا المدينة في عام 1822 كما ان الرحالة هاملتون لم يشر اليها عام 1852 عند زيارته لاطلال توكرة ، ويمكن حصر تاريخها في اوائل القرن العشرين فهذا الرحالة الفرنسي ماتيزيو لم يشر لوجود قلعة تركية بها عندما زارها في 1906 ، فربما بنيت بعد ذلك حيث أنها كانت موجودة في اوائل القرن العشرين فقد اشار اليها عالم الآثار الايطالي فردريكو آلبهر الذي زار المدينة في 1910.
و مما يجدر ذكره ان هذه القلعة كانت صغيرة الحجم عند بنائها بواسطة الاتراك فهذا آلبهر يصفها بأنها كانت صغيرة الحجم و تتكون حاميتها من ضابط صف و عشرة جنود اتراك ، كانوا يقطنون هذه القلعة التي تتكون من مجموعة من الحجرات ، وكان الى جانبها مصلى هدمه الايطاليون فيما بعد ، اما الشكل الحالي للقلعة فمن المؤكد يرجع الى المستعمرين الايطاليين الذي احتلوا توكرة عام 1913 و اضافوا الى القلعة التركية السابقة الكثير من الاضافات مثل البرج المرتفع ، واصبح مدخلها في الناحية الشمالية الشرقية يليه درج يؤدي الى الطابق الثاني بعد إلغاء الطابق الارضي الذي كان مستخدماً من قبل الاتراك ، وتوجد حالياً بالطابق العلوي حجرة و منافع اخرى وسلم يؤدي الى برج المراقبة وسقف الحجرة السالفة الذكر، لكن في الاصل لم تكن القلعة هكذا في العهد الايطالي حيث وضحت صورة التقطت للقلعة ابان احتلالها من قبل الحلفاء في 3/3/1941 انه كان هناك مبنى ملحق بها مستطيل الشكل يتكون من عدة طوابق في الجهة الشمالية الغربية من القلعة ازيل فيما بعد ولم تبقَ الا اساساته والصورة لتدل عليه ، و يلاحظ وجود لوحة تذكارية منقوش عليها اسماء الجنود الايطاليين الذين كانوا مقيمين في هذه القلعة على الجدار الجنوبي الغربي ، وفي الاصل كانت معلقة في منتصف جدارها الجنوبي الشرقي ، اضافة الى وجود ساعة شمسية في الزاوية الجنوبية للقلعة من الخارج . و يبدو ان القلعة لم تستغل لاغراض عسكرية فحسب بل انها استغلت ايضاً مقرا لمؤسسة فاشيو الاستيطانية التي قامت بمشاريع زراعية استيطانية في توكرة في اواخر العشرينات ربما في عام 1927 ، ثم اعيد استخدامها لاغراض عسكرية ، كما اقامت بها بعض القوات الالمانية الى جانب الايطالية التي طردت القوات الاسترالية التي احتلتها في مارس 1941 ، ثم هيمن عليها الحلفاء منذ عام 1943 وازالوا الالغام التي زرعها الايطاليون حولها ثم استغلت اثناء عهد الادارة العسكرية البريطانية لفترة محدودة من الزمن.
وما تزل بقايا هذه القلعة صامدة وتشرف على مدينة توكرة الاثرية ، وتعد من اهم المعالم التي يقصدها السياح و يتمتعون من اعلاها بمشاهدة بقايا المدينة الاثرية .