السبت، 8 فبراير، 2014

اعادة اكتشاف نقش اغريقي في اجدابيا



نشرت المقالة في العدد 12 من صحيفة افاق اثرية الصادر في ديسمبر 2012
http://www.afaqatherya.com



اعادة اكتشاف نقش اغريقي في اجدابيا

طالعتنا صحيفة اخبار بنغازي في عددها  رقم 2495 السنة 17 الصادر يوم الثلاثاء الموافق 18/9/2012 بمقالة صغيرة  تحت اسم " اكتشاف نقش اثري في مدينة اجدابيا" يشير فيها كاتبها الى اكتشاف نقش جديد في الايام الماضية قدم معلومات عن مكانه وابعاده كما نشر صورة له، والواقع انه بعد مطالعة الخبر ومشاهدة صورته وقرأت جزء منه اتضح انه يمكن ان يكون قد نشر من قبل ، وبالفعل بعد مراجعة المقالة التي نشرها سلفيو فيري عام 1925 عن نقوش اجدابيا:S.Ferri, "Firme di Legionari della Siria nella Gran Sirte" Rivista della Tripolitania, 2 (1925-1926)pp.362-386.
   اتضح انه نفس النقش الذي عثر عليه فيري عام 1924 الى جانب مجموعة اخرى من النقوش المنقوشة على الصخر في اماكن متفرقة من اجدابيا. وقد تأكدنا من ذلك من خلال زيارتنا للموقع بتاريخ 29/9/2012 حيث اتضح ان النقش عبارة عن نقش تذكاري بحروف كبيرة الحجم (30-40 سم) نقش على الارض الصخرية الى جانب نقوش اخرى مختفية الان وبجانبه بعض الصهاريج والابار ، يتكون النقش من ثلاثة اسطر غير متساوية الطول حيث ان السطر الاول بطول 5 امتار و الثاني بطول 7.10 مترا والثالث بطول 6.10 مترا ، ويتاوفت عرضه ما بين 68 سم و1.33 مترا .ومن خلال ما نشره فيري واعيد نشره في العدد التاسع من ملحق النقوش الاغريقية (Supplementum Epigraphicum Graecum) تحت الرقم 775 (SEG.IX,775) فالنقش يقرأ على النحو الاتي:
(Ἔτους) πβʹ, Μεχεὶρ ζʹ. Ἥκω
 Μαγίων Ἀρτεμιδώρου κεντυρίων
 Ἀπαμεὺς τῶν ἀπὸ Συρίας.
 ويترجم النقش انه في السنة الثانية والثمانون في اليوم السابع من شهر مخير اتيت انا قائد المائة ماجيون بن ارتيميدروس الابامي (من مدينة اباميا) من سوريا.
والسنة المشار اليها في  النقش تعادل سنة 51 م  والسابع من شهر مخير يعادل يوم 14 فبراير. ومن هنا فان تاريخ النقش منتصف القرن الاول الميلادي. وتجدر الملاحظة ان بداية النقش بشكل يشبه حرف (L) اللاتيني هو رمز للكلمة الاغريقية (Ἔτους) أي سنة وهي طريقة معروفة للتأريخ عند الاغريق والرومان في الاقليم وفي اماكن اخرى من العالم.
والنقش وثيقة مهمة اذ انه يشير الى جزء من فيلق روماني جاء من سوريا لحماية الحدود الغربية في اجدابيا التي كانت تسمى كورنيكلانم وكان بها حصن روماني مهم يدافع عن حدود كيرينايكي او المدن الخمس الغربية، ربما هولاء الجنود تابعين للفيلق الابامي الاول COHORS I APAMENORUM الذي توجد ادلة على وجوده في مصر في منتصف القرن الثاني الميلادي.
وبسبب اهمية هذا النقش يفضل المحافظة عليه وان تنظف المنطقة المحيطة به جيدا لانه حسب الخارطة التي اعدها فيري لمكان هذا النقش كانت توجد بجانبه نقوش اخرى مختفية الان فمن الضروري البحث عنها ، وعدم البناء عليها ، اي ان منطقة النقش منطقة اثرية يجب المحافظة عليها وبناء غرفة اعلى تلك النقوش للمحافظة عليها.

ليست هناك تعليقات: