السبت، 8 فبراير 2014

حمامات هادريان في لبدة



نشرت المقالة في العدد 12 من صحيفة افاق اثرية الصادر في ديسمبر 2012
http://www.afaqatherya.com/

حمامات هادريان في لبدة


تمثل حمامات الإمبراطور هادريان الحمامات الرئيسة بمدينة لبدة ومن بين المباني الضخمة بها حيث تشغل مساحة ثلاثة هكتار (بما فيها الملعب او البالايسترا) ، وقد كشف عنها الايطاليون بعد الحفريات التي اجريت بها ما بين 1920-1927م باشراف ريناتو باتروتشيني الذي نشر كتاب عنها عام 1929، ويمكن مقارنتها من حيث الضخامة والزخارف بالحمامات الامبراطورية التي بنيت في مدينة روما مثل حمامات نيرون وحمامات تيتوس وحمامات تراجان التي افتتحت عام 109 م والاخيرة أثرت في تخطيط حمامات لبدة وأقرب لها زمنيا ، حيث شيدت هذه الحمامات  في عصر الامبراطور هادريان و افتتحت في نهاية عهده وتحديدا عام 137 م تحت اشراف البروقنصل بوبليوس فاليريوس بريسكوس حيث يشير النقش التأسيسي الى ذلك، ويبدو ان اعمال البناء كانت قد بدأت في عام 123م حيث عثر على اختام على بعض القوالب القرميدية تشير الى هذا التاريخ. وقد اجريت ترميمات على الحمامات في عصر الامبراطور كومودوس (180-192م) وعصر الامبراطور سيفيريوس (193-211م). 
وعند النظر الى مخطط حمامات هادريان يلاحظ ان مخططها يتميز بالتناظر والتناسق بين عناصره لاسيما مكوناته الثانوية التي توجد في الناحية الشرقية والغربية على جانبي حجرات الحمام الرئيسة (الحمام البارد والدافيء والساخن والتعريق) والتي تقع على امتداد المحور الرئيسي للحمامات الذي يمتد من الشمال الى الجنوب. وقبل ان توصف اجزاء الحمامات تنبغي الاشارة الى ارتباط الحمامات بمبنى ملتصق بها من الناحية الشمالية استغل كملعب لممارسة الرياضة يعرف اصطلاحا باسم البالايسترا (رقم 8 في المخطط) وهو ساحة مفتوحة تنتهي نهايتيها من الشرق والغرب بحنية ، ويوجد بداخل الملعب رواق كبير محمول على 72 عمودا من الطراز الكورنثي من الرخام الابيض ورخام  الشيبولينو الاخضر اللون، وقد قسمت الساحة المفتوحة من الملعب الى اجزاء بواسطة احجار من الحجر الجيري تمارس فيها انواع مختلفة من الرياضة، وعلى الجانب الشمالي من الملعب توجد قاعتين في شكل مستطيل تنتهي بحنية في جدارها الشمالي (رقم 9 في المخطط) ، ويوجد بداخلها رواق مربع الشكل وقد خصصت حنية للاله ليبرباتر والاخرى للبطل المؤله هيراكليس، كما زين جزء منها بتماثيل بعض النبلاء وزوجاتهم .
ومن عدة مداخل في الجانب الجنوبي من الملعب يمكن الولوج الى الحمامات حيث يقابل الزائر حوض السباحة (رقم 7 في المخطط)  الذي يوجد في مساحة مكشوفة ابعادها 41 × 25 مترا يتخللها رواق مقام على اعمدة رخامية وردية اللون من الطراز الكورنثي من ثلاث جهات، وتوجد دعامات ضخمة من الناحية الجنوبية ، اما الحوض فهو يتوسط هذا الرواق وابعاده 27.8 × 14.55 مترا وبعمق 1.75 مترا وهناك درج للنزول اليه كما بلط الحوض بمكعبات فسيفسائية بيضاء اللون. ومن الناحية الجنوبية من هذا الرواق يمكن الدخول الى حجرة الحمام البارد(الفريجيداريوم) (رقم 4 في المخطط) عبر ممر يمتد من الشرق الى الغرب (رقم 2 في المخطط) ، والحمام البارد قاعة كبيرة ابعادها 30.35 × 15.40 مترا يتكون من صالة مبلطة بالرخام ومدعمة بثمانية اعمدة شيبولينو ارتفاعها 8.65 م وقطرها 1.20 م تحمل عقود من الكونكريت تحمل بدورها السقف وتدعمه، وعلى جانبي هذه الصالة يوجد حوضين للسباحة مبطنة بالرخام ومزخرفة باعمدة جرانيتية خضراء، وزينت بمجموعة كبيرة من التماثيل. وما يلفت الانتباه وجود ممر او دهليز بعرض 4 م يدور حول الحمام البارد (رقم 2 في المخطط) ذُكر في نقش باسم كريبتا (Crypta) ويفصل الحمام البارد عن بقية ملحقات الحمام وهذه ظاهرة معمارية لم تشاهد في حمامات رومانية اخرى.وهناك مدخل مقنطر او بقوس في الناحية الجنوبية من صالة الحمام البارد يؤدي الى حجرة الحمام الفاتر (التيبيداريوم) (رقم 3 في المخطط) التي كانت مفصولة عنها بممر يمتد على طول الحمام البارد ، وقد قسّم الرواق في فترة لاحقة الى حجرتين تابعة للحمام الفاتر اضافة الى الحجرة المركزية التي كانت الاصل للحمام الفاتر عند بناء هذه الحمامات. ويمر من مدخل في الجدار الجنوبي من تلك الحجرة المركزية الى حجرة الحمام الساخن(الكالداريوم) (رقم 2 في المخطط) التي تتكون من حجرة مستطيلة ابعادها 22.15×10.90 م يوجد في جدارها الجنوبي خمسة احواض منها ثلاثة بمداخل معقودة وهي تظهر في شكل اقبية وكانت من اهم اجزاء الحمامات بروزا قبل التنقيب عن هذه الحمامات حيث رسمها رحالة القرن التاسع عشر، تصل المياه الساخنة الى هذه الاحواض عن طريق الافران التي تقع الى الجنوب منها. وهناك نقش تذكاري اضافة الى الادلة المعمارية على ان هذه الاحواض تعد اضافات لاحقة تنسب الى اصلاحات الامبراطور كومودوس بواسطة روسونيانوس(صورة مرفقة). وتوجد مداخل في الحمام الساخن تؤدي الى حجرات التعريق (لاكونيكا) وعددها اربع حجرات صغيرة متناظرة تقع  كل اثنين منها على جانبي الحمام الفاتر ، وكانت هذه الحجرات تزود بالهواء الساخن الذي يمر تحت ارضيتها المرفوعة على دعامات قرميدية كما يمر الهواء الساخن عبر انابيب قرميدية تتخلل جدرانها.ويستطيع المستحم ان يعبر من هذه الحجرات الى الحمام البارد عن طريق مداخل في جدرانها الشمالية. كما توجد عدة حجرات اخرى منتشرة في اجزاء متفرقة من الحمامات لا تعرف وظيفتها على وجه الخصوص من بينها حجرات تقع على جانبي الحمام البارد ربما يستعمل بعضها لخلع الملابس (ابوديتوريوم) (رقم 6 في المخطط)، وبعضها قد يستخدم للاجتماعات واخرى للاستقبال وتناول الاطعمة. ويلاحظ وجود حجرة مراحيض عامة (فوريكا) خاصة بالرجال في اقصى الناحية الشرقية (رقم 5 في المخطط) من الحمام البارد مقاعدها من الرخام وتمر امامها سواقي المياه للتنظيف، بينما مراحيض النساء وهي اصغر حجما تقع في الناحية الغربية من الحمام البارد ايضا (رقم 5 في المخطط).كما توفرت المياه لهذه الحمامات عن طريق مجموعة من الصهاريج والخزانات تقع في الناحية الجنوبية الشرقية من الحمامات،ويفهم من نقش عثر عليه هناك ان احد اثرياء المدينة المدعو كوينتوس سرفيلوس كانديدوس قد انفق بعض امواله لتزويد لبدة والحمامات بالمياه. ويلاحظ الاهتمام بحجرات الحمام الساخنة و الفاترة وحجرات التعريق حيث كانت اسقفها برميلية متقاطعة مبطنة بالفسيفساء بالوان متعددة منها الازرق والاخضر والذهبي.
واللافت للانتباه تلك التماثيل التي تزين حجرات هذه الحمامات وعثر عليها موزعة بين تلك الحجرات و لاسيما في حجرات الحمام البارد والفاتر، والتي بلغ عددها 40 تمثالا متنوعا بين تماثيل دينية واسطورية وتماثيل اباطرة وتماثيل شخصية لبعض الاعيان، اهمها نسخ رومانية لاعمال نحتية مشهورة لنحاتي اغريق، وجل هذه التماثيل في حالة جيدة وتعرض في متحف لبدة ومتحف ليبيا والمتحف الوطني بطرابلس ، من اهمها تمثال ساتير (من اتباع باخوس او ديونسيوس اله الخمر) بارتفاع 178 سم، وهو نسخة رومانية من تمثال النحات الاغريقي براكستليز في القرن الرابع ق.م.، تمثال الاله ابوللو  باتفاع 169 سم وهو نسخة رومانية لاصل اغريقي يرجع للقرن الخامس، وتمثال آخر للاله ابوللو ارتفاعه 215 سم نسخة رومانية لاصل من نحت براكستليز، وقد استبدل رأسه فيما بعد برأس الشاب انطونيوس معشوق الامبراطور هادريان الذي مات غرقا، وهناك تمثال إله الحرب مارس بورغيزي بارتفاع 218 سم ، تمثال يمثل إله التجارة ميركوري او هرمس ارتفاعه 175 سم، تمثال الساتير مارسياس بارتفاع 200سم،تمثال ابوللو حامل القيثارة ، تمثال عاصب الجبين وهو نسخة رومانية لاصل اغريقي للنحات بوليكلايتوس في القرن الرابع ق.م.، تمثال للالهة البحر امفتريت ارتفاعه 168سم ، تمثالان ينسبان لفاوستينا الكبرى زوجة الامبراطور انطونيوس بيوس ، ارتفاع الاول 170 سم والثاني 174 سم ، نسخة رومانية من تمثال حامل الرمح للنحات الاغريقي بوليكلايتوس، نسخة رومانية من تمثال الاله هرمس للنحات الاغريقي ليسيبيوس في القرن الرابع ق.م.ارتفاعه 142سم، تمثال الالهة افروديت ارتفاعه 1.63 م، تمثال طفل ربما ساتير صغير ارتفاعه 82 سم، تمثال إله الطب اسكلبيوس ارتفاعه 149 سم، تمثال الهة النصر فيكتوريا ارتفاعه 95سم، تمثال صغير يمثل ديوسكوري ارتفاعه 89 سم،تمثال الاله باخوس ارتفاعه 97.5سم ، تمثال قاضي ارتفاعه 175سم ، تمثال فيكتوريا ارتفاعه 81 سم، تمثال افروديت ارتفاعه 144سم ، تمثال امرأة ارتفاعه 141 سم، تمثال الالهة ايزيس ارتفاعه 124 سم.والمجموعة الاخيرة تعرض في المتحف الوطني بطرابلس.كما يعرض في متحف لبدة تمثال لاسكلبيوس مؤله الطب واحد رعاة الحمامات، وتمثال للبطل هيراكليس، وتمثال الاله مارس جالسا، ويعرض في متحف ليبيا تمثال افروديت الذي اهداه موسوليني الى المارشال الالماني جورنج بمناسبة زيارته لبدة عام 1938 وأعيد التمثال الى موطنه عام 1999 ليعرض في متحف السراي (الوطني حاليا) ثم نقل الى متحف ليبيا الذي افتتح عام 2009.   
يراجع عن هذه الحمامات:
R. Bartoccini, Le Terme di Lepcis (Afrika Italiana: Monografie a cura del Ministero delle Colonie, IV), Bergamo, 1929.

ليست هناك تعليقات: